أخبار العالم

رهف القنون مراهقة سعودية هربت إلى كندا شاهد قصتها

مراهقة سعودية هربت من السعودية الي كندا

قدمت الطفلة السعودية رهف محمد القنون التي حصلت على حق اللجوء في كندا قبل بضعة أيام أول سلسلة من المقابلات . 

 

وتقول إنها في المملكة العربية السعودية كانت تعيش حياة العبيد ، وبالتالي لم يكن لديها ما تخسره .

حيث اكتسبت رهف محمد القنون ، البالغة من العمر 18 عاماً ، شهرة عالمية بعد أن فرت سراً من السعودية .

لكنها تقطعت بها السبل في غرفة بفندق في تايلاند بعد ان طالبت السعودية بارجعها .

وبينما وهي في غرفة فندق مطار بانكوك فتحت هاتفها المحمول ، وأرسلت منشورات يائسة إلى العالم عبر تويتر .

وأرادت الهروب من السياسة الخانقة تجاه المرأة في المملكة العربية السعودية .

وفي النهاية كانت كندا هي التي منحت اللاجئة الشابة فيزا للقدوم اليها .

 

حياة العبيد :

 


في مقابلة على القناة الكندية سي بي سي رهف تقول إنها كانت تريد الهروب من عنف عائلتها.
 لقد تم حبسي لمدة ستة أشهر لأنني قطعت شعري .
وقالت أيضا ارتكب أمي وأخي العنف الجسدي ضدي .
وقالت  الشابة إن حياة المرأة في المملكة العربية السعودية هي حياة العبيد .

 

وكان خوفي الأكبر هو أنهم لو وجدوني مرة أخرى ، فسأختفي الي الأبد .

وكما ذكرت أنها فكرت في الانتحار من قبل .

وتضيف لقد كان الأمر يستحق المخاطرة ، لم يكن لدي ما أخسره  .

ومنذ وصولها إلى كندا في نهاية الأسبوع الماضي ، تلقت رهف بالفعل رسالة من عائلتها تفيد بأنهم تبرأوا منها .

لذلك فإن المراهقة تريد التخلص من اسم عائلة القنون .

وتريد فقط اسم رهف محمد وتخطط المرأة لتعلم اللغة الإنجليزية والعثور على عمل .

وتقول  أشعر أنني قد ولدت من جديد ، خاصة الآن أنني أشعر كل ذلك الحب وأخبرو الكنديين أنني أحبهم “.

للمزيد من الأخبار ضع ايميلك في الخانة البريدية في الأسفل لكي يصلك كل جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock