بلجيكا مباشر

قانون تغيير الأسماء يأتي لصالح المجرمين في بلجيكا في عام 2020

قانون تغيير الأسماء يأتي لصالح المجرمين في بلجيكا

تضاعف عدد البلجيكيين الذين قاموا بتغيير أسمائهم منذ تعديل القانون في 1 أغسطس 2018.

ومن بين الأشخاص الذين استفادوا من تغيير أسمائهم، المجرمين” حيث لم يتم تحديث قاعدة البيانات بسرعة كافية مما سمح لهؤلاء بالاستفادة من هذا النظام بحسب ما ذكره المحققون في مختلف الصحف البلجيكية.

حيث قرر حوالي 17 ألف من البلجيكيين تغيير اسمهم الشخصي أو اسم العائلة بين الفترة 1 أغسطس 2018 و 1 يناير 2020.

وهو ضعف العدد مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وهذه الزيادة بسبب التبسيط في القانون. حيث يمكن للمواطنين منذ الصيف الماضي تقديم الطلب مباشرة إلى بلدياتهم.

ويتم إدخال الاسم الجديد في السجل الوطني ويتلقى المواطن بطاقة هوية جديدة لكن البنك الوطني للمعلومات العامة الذي يحتوي أيضا على سجلات جنائية لا يتم تحديثه في نفس الوقت.

و نتيجة لذلك سيظهر شخص ما يغير اسمه لأول مرة على أنه “ نظيف ” وخالي من الجرائم في قاعدة البيانات وقد يمر ذلك دون أن يلاحظه أحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك