أخبار أوروباالأخبار السياسية

امرأة من بريطانيا متزوجة من مقاتل في سوريا تريد العودة

امرأة من انجلترا متزوجة من مقاتل في سوريا تريد الرجوع الي لندن

التقطت الصورة التي تشاهدها  بالأسفل لامرأة من لندن هي وصديقتان في مطار جاتويك أثناء مغادرتها إلى سوريا عام 2015 .

 

وبعد أربع سنوات تريد الشابة البريطانية شيماء بيجوم (19 سنة) العودة إلى ديارها .

 

وهي حامل لطفل في بطنها ولكن لا تندم على ذلك .

 

الحياة في سوريا :

 

حيث تحدثت الشابة بقصتها الحزينة من أحد مخيمات اللاجئين في شمال سوريا إلى صحيفة التايمز البريطانية .

 

وهناك تجلس مع حوالي 40000 آخرين فروا من المعقل الأخير لـداعش .

 

وقالت إنها عاشت حياة طبيعية  مع الخلافة الاسلامية .

 

ولكن كانت بعض الأحيان تتأثر بالقصف وأشياء أخرى .

 

هذه الأشياء الأخرى تشمل عمليات الإعدام .

 

فهي رأت نتيجة عمليات الإعدام وتقول  لقد رأيت رأس مقطوع ملقاة في دلو ، وهي تشهد علنا  أنه لم يزعجني ذلك .

 

وُضعت بيجوم عند وصولها إلى الرقة في بيت خاص حيث تنتظر النساء أن يتزوجن لمقاتل من داعش .

 

 وتقول : ” تقدمت بطلب للزواج من محارب يتحدث الإنجليزية بين 20 و 25 عامًا”.

 

وبعد ثلاثة أسابيع تزوجت من المقاتل الشاب الهولندي في سوريا ( ياغو ريديك ) من مدينة أرنهيم في هولندا .

 

وتزوجت صديقتها سلطانة الأمريكية مع مقاتل أسترالي و أميرة عباسي مع مقاتل بوسني .

 

أميرة عباسي ، كاديزا سلطانة وشيماء بيجوم في جاتويك أثناء رحلتهما إلى سوريا


حيث لم يمض وقت طويل قبل أن تكون شيماء بيجوم حاملاً .

 

 ومع ذلك فقد فقدت طفلين بسبب المرض حيث كان طفلها الأول بالكاد يبلغ من العمر 8 أشهر عندما مات ، والثاني 21 شهراً .

 

وفي هذه الأثناء هي حامل في الثالث ولهذا السبب تريد العودة . 

 

فقد كان أطفالها مرضي للغاية وتقول أخشى أن يمرض طفلي الثالث أيضًا في هذا المخيم .

 

وهذا هو السبب في أنني أريد العودة إلى المملكة المتحدة  لذلك أنا متأكد من أن طفلي سيتم العناية به . 

 

حيث كانت بيجوم قد فرت قبل أسبوعين مع زوجها .

 

وتقول أخبرت والدتي أنني أردت الخروج من هنا وأحتاج إلى المساعدة .

 

وأنني بحاجة لدعمها وأعرف ما يفكر فيه الجميع في المنزل  , حيث قرأت كل ما كتب عني عبر الإنترنت .

 

وأريد فقط أن أعود إلى البيت لأضع طفلي في مكان أمن , وسوف أفعل كل شيء لذلك .

 

لكي أكون قادرة على العودة إلى المنزل والعيش حياة هادئة مع طفلي .

 

صورة شيماء بيجوم من شرطة العاصمة لندن .

 

وقد يكون ذلك أكثر صعوبة مما تعتقد .

 

وقد أوضح وزير الأمن البريطاني ، بين والاس ، لقناة  سكاي نيوز الإخبارية أنه قلق لأن المرأة الشابة لم تندم على ذلك .

 

ويرى محامي الاأسرة الأشياء بشكل مختلف .

 

حيث قال المحامي تسنيم اكونجي هناك احتمالات كثيرة لعودتها .

 

ووفقا له ، ينبغي معاملة بيجوم كضحية ، طالما أنه لا يوجد دليل على أنها قد ارتكبت جرائم في الخارج .

 

وضع في اعتبارك أنها تعاني من صدمة شديدة وأن عليها تحمل هذا العبء طوال حياتها .

 

كيف انتهى الأمر مع الفتاتين الأخريين اللتين غادرت إلى سوريا مع بيجوم . 

 

وفقا لبيجوم ، أن سلطانة قد ماتت عندما تم قصف منزلها في الرقة .

 

وأن أميرة عباسي قد ماتت في الرقة ، في مايو أيار 2016 ، لكن لم يتم تأكيد ذلك رسمياً أبداً .

 

وعلي أي حال ، لا تندم بيجوم على انضمامها إلى داعش ، فهي واضحة بشأن ذلك .

 

الشيء الوحيد الذي تأسف له هو قمع الأبرياء الذين شهدتهم .



للمزيد من الأخبار اضغط علي الرئيسية في الأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock