أخبار بلجيكا

عائلة الطفلة العراقية مودة يحصلان على اقامة انسانية في بلجيكا !

كيف قتلت الطفلة العراقية مودة في بلجيكا

قررت المحكمة البلجيكية اليوم في بروكسل أن مكتب OCMW، وهو مركز للرعاية الاجتماعية، يجب أن يعتني بأسرة الطفلة العراقية “مودة” ،فبعد تسعة أشهر من مقتل الطفلة العراقية “مودة شوري” برصاص الشرطة البلجيكية، حصل والداها على تصريح إقامة إنسانية.

وزير الهجرة واللجوء (ماجي دي بلوك) من حزب (Open Vld) تعتقد أن الأسرة العراقية الكردية تستحق هذا. اقامة الأب علي (25 سنة) وزوجته والدة أمير (24 سنة). وابنهما محمد (4 سنوات) ، صالحة لمدة عام واحد قابلة للتجديد، الآباء يشعرون الان بالارتياح للغاية. الآن وبعد أن أصبح لديهم أوراق.

حيث يمكنهم متابعة التحقيق في وفاة مودة وحضور المحاكمة في المحكمة. ويمكنهم أيضا البحث عن عمل. وقالت “دي بلوك” وزيرة الهجرة البلجيكية : “بهذه الطريقة يمكنهم تشكيل حياتهم مرة أخرى بعد وفاة ابنتهم”.

مودة هي طفلة عراقية كردية قتلت العام الماضي أثناء مطاردة الشرطة البلجيكية لحافلة كانت تحمل 30 لاجئ عراقي. حيث أصيبت بطلق ناري في الخد أدى الي وفاتها علي الفور.

الحافلة التي قتلت فيه مودة.

في أكتوبر / تشرين الأول من العام الماضي ، رفض مركز الرعاية الاجتماعية فرع “سينت لامبريش” في مدينة بروكسل منح العائلة الكردية راتب معيشي. ووفقا لـ PCSW ، عرضنا على العائلة الحصول على مساعدة مالية في مركز من مراكز اللجوء Fedasil ، لكن العائلة رفضت.

طعن الوالدين في القرار وحكمت المحكمة في 1 فبراير أن العائلة ” في حالة ضعف يجعل العودة إلى بلد المنشأ أو بلد آخر مستحيلاً ، لذلك يحق لهم أن يبقوا في بلجيكا ويحصلوا على راتب من منظمة الأوسمويه “مركز الرعاية الاجتماعية”. وقد اتفق مكتب OCMW مركز الرعاية الاجتماعية على أنه لن يطعن في القرار وسيوافق على قرار المحكمة.

قبر مودة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك