أخبار بلجيكا

طبيب بلجيكي مذنب بوفاة فتاة تبلغ من العمر 14 عام بعد علاج بديل

طبيب بلجيكي مذنب بوفاة فتاة بسبب خطأ طبي

حكمت المحكمة على الطبيب البلجيكي ” أوستباث كريستوفر” بالسجن لمدة عامين بعد اعطاء علاج لفتاة (14) عام، والتي توفيت بسبب مرض السل.

حيث وجدت المحكمة أنه كان ينبغي على الطبيب أن يصر بقوة أكبر على والدي المريضة ( ليانا ) للذهاب إلى المستشفى.

وتوفيت ليانا البالغة من العمر 14 عامًا في مايو 2015. حيث كان الطبيب قد وصف المضادات الحيوية لها، وقبل شهرين من وفاتها أحالها إلى المستشفى لالتقاط صور الرئة، لأن الدواء لم يساعدها في العلاج.

وذهب الآباء والفتاة إلى طبيب العظام المعتاد، والذي كان يعالجها بوسائل بديلة.

وعندما ساءت حالتها قام بارسالها الى المستشفى.

وتلقى أخصائي العظام عامين في السجن، مع التأجيل، بسبب القتل غير العمد والممارسة غير القانونية للطب  ويجب عليه أيضا دفع غرامة قدرها 6000 يورو.

للمزيد انزل قليلا الى الأسفل واضغط هنا لموضوع مشابه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك