أخبار بلجيكا

اعتقال زوجة مليكان كوكام في بلجيكا بتهمة التأشيرات المزورة

اعتقال زوجة وزير في بلجيكا بسبب الرشوة

أكدت المحكمة في مدينة أنتويرب اليوم القبض على زوجة ميليكان كوكام وهو نائب برلماني بلجيكي من حزب NVA.

 حيث تم اعتقالها الأسبوع الماضي في قضية التأشيرات الإنسانية وتم اتهامها بالرشوة، وظل زوجها رهن الاحتجاز لمدة ستة أشهر تقريبًا.

ومنذ شهر نوفمبر 2018 كانت محكمة أنتويرب، تحقق في منح التأشيرات الإنسانية لسوريين وعراقيين من الديانة المسيحية.

ووفقًا لمكتب المدعي العام أن هذا التحقيق يوضح أن البرلماني “مليكان كوكام” اتهم بقبول رشوة بمبالغ كبيرة

لوضع المسيحيين الآشوريين من دول مثل سوريا والعراق على قائمة المرشحين للحصول على تأشيرة إنسانية للقدوم الى بلجيكا.

وكان “كوكام” أحد الأفراد المختصيين الذين وضعوا قوائم بأسماء الحاصلين على التأشيرات، بالتشاور مع مجلس وزراء الخارجية السابق لشؤون اللجوء والهجرة ثيو فرانكن من حزب (N-VA).

حيث تم القبض على “مليكان كوكام” في منتصف يناير الماضي للاشتباه في تهريب البشر، والتنظيم الإجرامي ، والرشوة والابتزاز.

كوكام نفسه ينفي هذه الادعاءات، ولقد ظل محتجزًا منذ ستة أشهر تقريبًا، وابنه أيضا ظل محتجزا خلف القضبان لفترة طويلة، لكن أطلق سراحه في شهر مارس بشروط معينة.

وفي الأسبوع الماضي تم القبض على زوجة كوكام، ويقال إنها اتصلت بالشهود مرة أخرى، وتشتبه المحكمة في أنها طلبت منهم تعديل أقوالهم.

وقال محاميها فريديريك ثيبوت بعد ذلك إنه سيستأنف قرار المحكمة.

حيث أضاف المحامي “لا أرى لماذا يجب أن تبقى في السجن لفترة أطول، هذه مأساة لأطفالها الأربعة، والآن ليس والدهم فحسب، بل والدتهم أيضاً وراء القضبان. “

وبعد تقديم الاستئناف والذي يجب عليه أن يقرر مواصلة اعتقالها أم لا، سوف تبقى المرأة خمسة عشر يومًا في السجن.

للمزيد من القراءة عن ابن الوزير كوكام اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالضغط علي الأيقونة بالأسفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!