أخبار أوروبا

العقل المدبر وراء المذبحة في برشلونة كان جاسوس مزدوج !

العقل المدبر وراء المذبحة في برشلونة

في عام 2016 ، أرسل أحد ضباط شرطة فيلفوردي في بلجيكا رسالة إلكترونية إلى ضابط اسباني من برشلونة كان قد قابله مؤخرًا في أحد المؤتمرات , وكانت الرسالة غير رسمية ، بأنه يبحث عن رجل اسمه عبد الباقي الساتي , وكان يقيم هذا المغربي في بلجيكا منذ أكتوبر 2015 ، حيث بحث عن وظيفة كإمام في المسجد المحلي في مدينة ديخيم والتي تقع بين بروكسل ومدينة ميخلين .

 

وكان المقيمين علي ادارة المسجد أنفسهم هم الذين أخبروا الشرطة البلجيكية عن أفكاره المتطرفة .

 حيث كان يتحدث الإسبانية والعربية فقط  ، ولكن تم توظيفه في المسجد لأنهم لم يجدوا امام آخر للصلاة .

وفي الثامن من مارس 2016 ، تم إخبار ضابط الشرطي البلجيكي في مدينة فيلفوردي بأن عبدالباقي الساتي قد اختفى من مدينة Diegem .

وتغير ذلك في أغسطس 2017 ، عندما قُتل 16 شخصًا في هجمات على شارع رامبلاس في برشلونة وبلدة كامبريلز المجاورة .

حيث تحول عبدالباقي إلى العقل المدبر والذي خطط للمجزرة .

عبدالباقي كان قد مات في اليوم السابق من المجزرة عندما انفجر مخزون من المتفجرات مع خليته الإرهابية في مخبئهم في مدينة الكانار الاسبانية .

ويُعرف أن الساتي قبل وفاته بستة شهور قد عاد إلى بلجيكا في 26 فبراير2017 .

حيث استقل طائرة من مطار جيرونا إلى مطار شارلروا .

كما أخبر بذلك عبد الكريم من مدينة ديخيم الشرطة البلجيكية ، وهو أحد أفراد الأسرة من زوجته ، أنه هو من حجز التذكرة له .

وما إذا كانت تلك الرحلة كانت مرتبطة بخططه الإرهابية لا تزال غير مؤكدة .

ولكن الحقيقة هي أن أربعة أعضاء آخرين من الخلية الإرهابية التي جندهما في كاتالونيا ، مات ثلاثة منهم بالانفجار ، كانوا في بلجيكا في الأشهر التي سبقت المذبحة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock