أخبار المانيا

زوجة ثري ألماني وهو صاحب سوبر ماركت ألدي تركته لأجل لاجئ أفغاني !

لاجئ في ألمانيا

الصحف الألمانية كتبت في صفحاتها الأولي عن قصة حب لا تصدق بين لاجئ أفغاني وأحد أفراد عائلة محلات ألدي الغنية , حيث أن المرأة وهي زوجة ثيو ألبريشت (69) عام ، والمالك لـمحلات Aldi وواحد من أغنى 10 ألمان في ألمانيا ، وقعت في حب رجل آخر , ليس ملياردير هذه المرة ، بل لاجئ أفغاني .

 

تقدر أسهم المرأة وهي زوجة ثيو ألبريشت بأكثر من 15 مليار يورو , لكن الكثير من المال لا يحميك من سوء الحظ في الحب , حيث كان ألبريشت متزوجًا من كاتيا ألبريشت (47 عامًا) لسنوات ، لكن هذا يقترب الآن من نهايته .

 

كتبت كل من صحيفتي بيلد وبونتي الألمانية أن كاتيا لم تعد تعيش مع زوجها ، ولكن مع طارق س (31 عامًا) ، الذي كانت تحبه بجنون, حيث تعرفت كاتيا عليه في عام 2014 ، عندما جاء الأفغاني لتثبيت نظام تكنولوجيا المعلومات في المنزل , اندلعت الشرارة الأولي ووقعت في حبه .

 

ولد طارق في مدينة كابول عاصمة أفغانستان , وجاء إلى ألمانيا عام 1996 كلاجئ سياسي , حيث مكث في مركز لجوء ، وحصل على دبلوم التعليم الثانوي ، ثم تابع دراسة تكنولوجيا المعلومات , كما عمل لفترة في متجر للهواتف في مدينة إيسن .

 

يعيش الزوجان في فيلا فاخرة ويريد والدين طارق أن يعيشوا معهم في الفيلا قريبا .

 

حيث نشرت الصحف الألمانية وخاصة صحيفة بيليد قصة اللاجئ طارق من أفغانستان الذي سرق قلب زوجة أغنى رجل في ألمانيا و سوف يصبح إبنه مع صديقته زوجة الرجل الغني هو الوارث الوحيد لسوبرماركت Aldi الشمال .

 


ولغاية هذه اللحظة زوجة الرجل الملياردير وهو صاحب مجموعة شركة محلات ألدي الشمال مازالت مع اللاجئ طارق الأفغاني وأنجبت من عشيقها الأفغاني ولد .

 

في النهاية هل تري أن طارق يحب زوجته الألمانية أم فقط من أجل المال والعكس أيضا وللمزيد انزل قليلا الي الأسفل ولا تنسي أن تتابع صفحة * أخبار في تي أم * علي الفيس بوك وأيضا شارك الأخبار حتي تقوم بدعمنا وتحفيزنا علي نشر الأخبار أول بأول .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. برأيي الحب أسمى من كل العناوين. شرط أن يكون حبا نقيا . عندما تحب سوف لن تنظر إلى الفوارق التي قد تكون مالية أو شكلية أو غيرها. وفي رأيي أن زوجة الرجل الألماني الغني في البداية بحثت عن المال فلم تجد السعادة فيه فقررت البحث عن الحب ووجدت فيه غايتها وهذا هو المهم ان يسعى الانسان الى تصحيح أخطائه. في الختام اتمنى ان تمتلئ قلوب البشر بالمحبة والسعادة ويعم الخير للناس جميعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الموقع يعتمد على الاعلانات لكي يتم دفع المال للقائمين عليه ، فيرجى منكم تفهم الأمر وازالة حاجب الاعلانات لكي يتسنى لكم الاستفادة قدر الامكان من الموقع والدخول اليه ، وشكرا على تفهمكم