أخبار بلجيكا

محاكمة صلاح عبد السلام اليوم لمشاركته في هجمات 22 مارس في بروكسل

محاكمة صلاح عبد السلام في بلجيكا

سيتم اليوم محاكمة صلاح عبد السلام البالغ من العمر (29 عامًا) والمشتبه به في هجمات 22 مارس 2016 في بروكسل.

وأكد المدعي العام البلجيكي أنه” يشتبه في مشاركته في أنشطة جماعة إرهابية في سياق الهجمات في مطار زافينتيم ومولمييك .”

وحتى الآن ، عبد السلام مسؤولاً فقط عن الهجمات التي وقعت في باريس في 13 نوفمبر 2015.

والتي كان هو الإرهابي الوحيد الباقي على قيد الحياة. وتم القبض على عبد السلام في 18 مارس 2016 ، قبل أربعة أيام من الهجمات التي حدثت في بروكسل وزافينتيم ولكن لم يعترف على التخطيط الارهابي.

ولم يكن هناك دليل كاف لإثبات تورطه في تلك الهجمات.

ولكن نظرًا لأن عبد السلام كان على علاقات وثيقة مع مشتبه به رئيسي آخر، وهو سفيان أياري، الذي كان يشتبه في ارتكابه لهجمات في بروكسل قبل عام، فكان يجب اعتقاله للتحقيق معه.

والسؤال هو ما إذا كان عبد السلام متورطا في هذه الهجمات الارهابية أم لا.

حيث اضطر للمثول أمام محكمة إصلاحية العام الماضي بسبب إطلاق النار على الشرطة في بروكسل قبل اعتقاله.

حيث كان عبدالسلام صامتًا بجميع اللغات. مثله مثل سفيان أياري ، والذي حُكم عليه بالسجن لمدة 20 عامًا لمحاولته قتل بعض أفراد الشرطة البلجيكية.

ولم يتكلم عبد السلام مطلقًا عن تورطه المحتمل في هجمات بروكسل.

ستتم محاكمة الهجمات في المقر السابق لحلف الناتو * إفري * في 2020 أو 2021. للمزيد من الاخبار انزل قليلا الى الأسفل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك