أخبار بلجيكا

يواجه الأب الذي اختطف أطفاله من بلجيكا اما السجن أو أن يحضر أطفاله !

اختطف أطفاله من بلجيكا وهرب بهما الي بلده

وضع المدعي العام في مدينة بروج البلجيكية لرجل يعيش في مدينة أوستندا الاختيار إما أن يعيد طفلاه الصغيران من روسيا، أو أن يحصل على عقوبة لمدة 5 سنوات في السجن.

الرجل كان قد اختطف أطفاله دون علم زوجته، حيث أخذ أولاده إلى بلده الأم دون إذن والدتهم. وسافر الرجل إلى روسيا في شهر يونيو من العام الماضي مع ولديه من سن 6 إلى 7 سنوات الى دولة داغستان. وكان الأطفال يعيشون مع أجدادهم.

وقررت المحكمة في وقت سابق أن الأطفال يجب أن يبقوا مع والدتهم. وهي امرأة روسية من مدينة أوستندا. ومع ذلك تجاهل هذا الحكم أكثر من مرة على الرغم من أنه سافر بين الحين والآخر بين روسيا وبلجيكا، إلا أنه رفض إعادة أطفاله إلى والدتهم.

أصدر قاضي التحقيق في النهاية أمر اعتقال دولي للأب. وفي 6 فبراير تم القبض على الأب لدى عودته إلى مدينة أوستندا. ويريد فقط التعاون مع المحكمة إذا كان بإمكانه الذهاب وإحضار أطفاله بنفسه من روسيا. والملف مغلق منذ ذلك الحين.

وفي بداية المحاكمة في محكمة بروج، صباح الاثنين ظهر أن الأم قد ذهبت الي داغستان وأخذت أطفالها. ووفقًا لمحاميها “بارت بليارت” ، فإنهم قاموا بالفرار حاليًا إلى العاصمة الروسية موسكو.

وقال ” لكن لا يمكنهم العودة إلى بلجيكا دون تفويض من الأب ونسخة من جواز سفره الروسي.” ثم طلب المدعي العام من المحكمة تأجيل القضية ” وبهذه الطريقة ، يمكن للأب ترتيب توكيل قانوني لجلب أطفاله “.

 كما صرح المحامي ، هذه العقوبة القصوى هي السجن لمدة خمس سنوات، لذلك تم تأجيل القضية حتى 26 أغسطس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى