أخبار بلجيكا

فاتورة ماء في بلجيكا بقيمة 14 ألف يورو تأتي لامرأة بلجيكية !

فاتورة مياه كبيرة جدا في بلجيكا

 شركة المياه في بلجيكا ترسل تصفية حساب لامرأة بلجيكية من قرية “إيكرين” في مقاطعة أنتويرب، ويجب أن تدفع المرأة فاتورة مياه كبيرة جدا، ويبلغ المبلغ حوالي 14000 يورو، وكان هذا هو المبلغ الذي كانت عليها دفعه بعد التصفية النهائية لشركة المياه في عام 2017.

حيث ذهبت المرأة في ذاك الوقت إلى المحكمة وأقر القاضي بأن الفاتورة بها خطأ. ولكن شركة المياه قامت بعمل استئناف ضد هذا القرار.

وقال والدها “توني فان رانسبيك” إنه أمر سخيف تماماً، لأن ابنتي كانت ستستخدم أكثر من مليوني لتر من المياه في السنة اذا كان هذا المبلغ صحيحا.

حيث عاشت المرأة المعنية في منزل في شارع Jozef De Weerdstraat  حتى عام 2017.

لكنها قررت بعد ذلك الانتقال إلى شقة، وكالمعتاد عند الانتقال تقوم شركة المياه بعمل تصفية حساب للاستهلاك السنوي.

وقال والد المرأة “توني”، لكن عندما نظرنا إلى الفاتورة النهائية، كادت ابنتي أن تسقط  علي الأرض.

لقد تم ارسال لنا فاتورة بقيمة تزيد قليلاً عن 14000 يورو فنحن الأن نشعر بالظلم. وهذا من شأنه أن يصل إلى استهلاك حوالي 2.2 مليون لتر من المياه.

وفي الحقيقة أننا لم تستخدم ذلك، حيث ذهبت ابنة توني إلى المحكمة لأنها رفضت دفع الفاتورة بعد أن اتصلت أولاً بـشركة المياه Water-Link ، لكن إجابة الشركة كانت واضحة وهي ما يقوله عداد المياه هو صحيح.

وأضافت المرأة بأنه إذا قارنت استهلاكي للمياه في السنوات السابقة، فسيستغرق عادةً 110 سنوات للحصول على هذين المليوني لتر في النهاية.

لذلك اضطررنا إلى عرض القضية الى المحكمة، وكنا على صواب لأنه أمر لا يصدق على الإطلاق.

لكن يبدو أن شركة Water-Link تقف حازمة وقد تقدموا بطلب استئناف، وسيتم تقديم هذا الاستئناف أمام المحكمة يوم الاثنين القادم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حيث قدمت ابنة توني القضية إلى المحكمة لأنها رفضت دفع الفاتورة بعد أن اتصلت أولاً بـشركة المياه Water-Link ، لكن إجابة الشركة كانت واضحة : ما يقوله عداد المياه هو صحيح , وتضيف المرأة بأنه إذا قارنت استهلاكي للمياه في السنوات السابقة ، فسيستغرق عادةً 110 سنوات للحصول على هذين المليوني لتر في النهاية ، لذلك اضطررنا إلى عرض القضية الي المحكمة ، وكنا على صواب لأنه أمر لا يصدق على الإطلاق , لكن يبدو أن شركة Water-Link تقف حازمة وقد تقدموا بطلب استئناف , وسيتم تقديم هذا الاستئناف أمام المحكمة يوم الاثنين .

    ويؤكد الأب توني فان رانسبيك أنه أمر سخيف لأنه تحققنا فيما إذا كان هناك تسريب للمياه ام لا ، ولنفترض أنه كان هناك تسرب مياه فلن يصل الي مليوني لتر من الماء واختبرت ذلك بنفسي , فيجب عليك فتح الصنبور بالكامل للسماح لحوالي 13 لتراً من المياه بالتدفق لكل دقيقة , وللحصول على مليوني لتر من الماء ، وسيتعين عليك تشغيل الصنبور على مدار 24 ساعة لمدة 116 يومًا, وهذا سخيف تماما , فماذا حدث بعد ذلك؟ هذا لغز لنا أيضا؟ هل هناك شيء خاطئ تقنيًا في عداد المياه؟ هذا ممكن ، لكن على أي حال : ابنتي لم تدع مليوني لتر من المياه تتدفق من الصنبور , لكن المشكلة الأكبر الان أن الفاتورة قد ارتفعت بالفعل إلى أكثر من 20.000 يورو بسبب اتخاذنا الاجراءات منذ عام 2017 حتي يومنا هذا , وفي القانون البلجيكي اذا لم تدفع في الوقت المحدد فسوف يرتفع عليك المبلغ وهذا سخيف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك