أخبار بلجيكا

تيو فرانكين وزيرة الهجرة ماجي دي بلوك تنتهك قوانين اللجوء في بلجيكا

اللجوء في بلجيكا أصبح أكثر صرامة في عام 2020

اللجوء في بلجيكا أصبح أكثر صرامة في عهد وزيرة الهجرة البلجيكي “ماجي دي بلوك”. هذا ما أكده اليوم وزير الهجرة السابق “ثيو فرانكين” ولكنه متفق معها، لكن على حد قوله أن هذا ينتهك قوانين دبلن.

حيث قال وزير الهجرة السابق في بلجيكا “تيو فرانكين” أنها ترفض استقبال طالبي اللجوء الذين لا يتبعون قواعد دبلن. وبهذا تنتهك وزيرة اللجوء والهجرة ماجي دي بلوك من حزب open vld  قانون استقبال اللاجئين.

وأعلنت “ماجي دي بلوك” تشديد إجراءات اللجوء في بلجيكا، في نهاية الأسبوع الماضي. ولم تعد منظمة Fedasil ومكتب الهجرة يقدمان لطالبي اللجوء في بلجيكا. والذين لديهم بصمة دبلن أو اقامة في دولة أوربية أخرى استقبال في مراكز اللجوء أو بيوت السوشيال.

حيث ينص قانون دبلن الأوروبي على أن الدولة الأوروبية التي وصل إليها طالب اللجوء المعني أولا هي المختصة بطلب اللجوء له. ولذلك ، فإن القرار الذي اتخذته ماجي دي بلوك غير قانوني.

لأن بلجيكا ملزمة بموجب القانون باستقبال طالبي اللجوء أثناء إجراءات اللجوء الخاصة بهم. وبعد ذلك اما أن ترفض طلب اللجوء أو أن تقبل الطلب. ويوافق النائب “ثيو فرانكين” مع قرار وزيرة الهجرة واللجوء في بلجيكا.

حيث قال بأنها لن تكون قادرة على حل هذه الأزمة بإجراءات طبيعية، وأنا كنت مثلها ولم يقف معي أحد. وأضاف أيضا أن “ماجي دي بلوك” محقة تمامًا في أنها لم تعد تتسامح مع الذي يسئ قوانين اللجوء في بلجيكا. لأن كان هناك الكثير من الكرم في نظام اللجوء الحالي والذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى التحايل عليه.

وزيرة الهجرة واللجوء “ماجي دبلوك” تريد أيضا هذا الأسبوع تقديم قانون لتعديل قانون استقبال اللاجئين وسوف يكون أكثر صرامة.

رد مسئول الموقع :

لن تستطيع وزيرة الهجرة البلجيكي ماجي دي بلوك تعديل قانون دبلن لوحدها. ولن يتم القرار حتى أن منظمة اللاجئين في القسم الفلماني من بلجيكا قام برفض قرارها اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك