أخبار بلجيكا

زوجان من الشياطين بعد 23 عام يدخلان بلجيكا مرة أخرى الى السجن

زوجان من الشياطين بعد 23 عام يدخلان بلجيكا مجددا

لقد تمكن الزوجان الذين قتلــوا ميليونير بريطاني في بلجيكا في تسعينات القرن الماضي من البقاء خارج السجن لمدة 23 عام . حيث وصلوا صباح هذا اليوم في تمام الساعة السابعة إلى بلجيكا. وكما ترون بالصورة أن هيلدي فان آكر (56 عامًا) وجان كلود لاكوتي (53 عامًا) أثناء انتظارهم في زنزانة الترحيل في ساحل العاج.

حيث عمل مراسل قناة VTM “فاروق أوزخنيس” مقابلة  معهم والتي علn اثرها تم اعتقال فاروق لمدة 7 ساعات قبل الافراج عنه من قبل السلطات الايفوارية.

وقالت “هيلدا فان آكر” بالأمس : أنا سعيدة لأنني أستطيع العودة أخيرًا إلى بلجيكا لأني مريضة بسرطان الثدي وسوف أتعالج هناك.

المرأة التي حُكم عليها بالسجن مدى الحياة مع شريكها “جان كلود لاكوت” في عام 2011 بتهمة قتل رجل أعمال بريطاني في عام 1996. تعاني من سرطان الثدي وتبدو ضعيفة في الصورة التي تمكن من التقاطها “فاروق أوزخنيس” للزوجين في سجن أبيدجان.

وتدعى “فان آكر” أنها لم تكن تعلم أنها أدينت في ذلك الوقت بتهمة القتل. وتضيف أنا خائفة من الرأي العام والصحافة في بلجيكا ، لأنهم سلبيون للغاية بالنسبة لي. وقالوا العديد من الأكاذيب وحصل هذا عندما كنت بالخارج ولا أعرف ماذا كنت أفعل. ومع ذلك كانت تؤيد تسليمها إلى بلجيكا على عكس شريكها “لاكوت” الفرنسي الإيفواري. لأنه يخشى أنه لن يحصل على محاكمة عادلة في بلجيكا.

وقال مراسل في تي أم فاروق : إنه أيضا أنه كان متعبا وكان غير قادر على القيام بالرحلة بسبب صحته.

فاروق اوزخنيس مراسل قناة أخبار في تي أم

حيث أنه في شهر  نوفمبر من العام الماضي تم اعتقال “لاكوت” “وفان آكر” بعد رحلة استمرت 23 عامًا في ساحل العاج.  وبمجرد وصولها إلى بلجيكا اليوم تم نقل المرأة إلى سجن النساء في “فورست”. و “جان كلود لاكوت” إلى  سجن “سان خيل”. وفي وقت لاحق سينتقل الاثنان إلى سجن بروج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى