أخبار العالم

لحظة ولادة غريبة لطفلة عابسة بطريقة غريبة في البرازيل والمصور لم يصدق نفسه

لحظة ولادة طفلة في البرازيل وكأنها تقول اتركوني وشأني لأنني كنت أعيش جيدا

يأتي معظم الأطفال إلى الدنيا مع الصراخ ولكن ولدت الطفلة البرازيلية ايزابيلا بيريرا ولدت بنظرات غريبة وبدون صوت .

حيث ظهرت الطفلة فور ولادتها بنظرة غريبة وكانت عابسة كأنها تقول ، دعني أستريح في بطن أمي ، لأنني كنت أعيش مرتاحا هناك .

هذه الصورة التي التقطت في مستشفى في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل أصبحت ترند في العالم حيث شاركها جميع الناس عبر مجموعات التواصل الاجتماعي .

ويشعر المصور  البرازيلي رودريغو كونستمان بأنه شخص مشهور ومحظوظ لأنه قام بتصوير هذه اللحظة المدهشة والنادرة .

حيث يعمل الرجل في العمل منذ أحد عشر عامًا ، وتخصص في تصوير المواليد أثناء الولادة لمدة أربع سنوات .

وقال للصحافة البرازيلية : ” مثل هذا الحدث هو دائمًا لحظة فريدة من نوعها ، وفي مثل هذه الحالة أشعر أنني فزت باليناصيب “.

حيث توقفت إيزابيلا فقط عن التحديق بعينها بعد قطع الحبل السري .

وكأنها تفكر وتقول : اليوم أنا ولدت وليس لدي حتى الملابس المناسبة لارتداءها .

حيث كان من المفترض أن تولد إيزابيلا بعد أسبوع ، لكن من الواضح أنها لم تستطع الانتظار لفترة أطول

لذلك كانت هذه ردة فعلها لحظة ولادتها .

يقول المصور يجب أن تكون محظوظًا بهذا ، لكن لدي شعور بأن هذه الصورة ستحقق نتائج جيدة على وسائل التواصل الاجتماعي .

وقالت الأم أجرؤ على القول إن الطفلة العبوسة تصف شخصيتها جيدًا .

وأعتقد أنها دائما سوف تعمل مثل هذا الوجه عندما أ قوم بتغيير حفاضاتها أو إرضاعها .

 

للمزيد اضغط هنا ولا تنسي الاعجاب بصفحتنا علي الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock