أخبار بلجيكا

اطلاق سراح الوزير مليكان كوكام المتهم بالرشوة لمنح التأشيرات الانسانية

الافراج عن مليكان كوكام المتهم الرئيسي بمنح التأشيرات الانسانية للاجئين

تم إطلاق سراح البرلماني البلجيكي “مليكان كوكام” ، المشتبه به بأخذ رشوة من السوريين والعراقيين من الديانة المسيحية ومنحهم تأشيرات إنسانية.

مليكان كوكام هو عضو سابق في برلمان مدينة ميخلين من حزب NVA وكان صديق مقرب من وزير اللجوء والهجرة البلجيكي السابق “تيو فرانكين”. وفي شهر نوفمبر 2018 تم اتهامه رسميا في منح التأشيرات الإنسانية ولكن كان ينفي ذلك.

وفي شهر يناير 2019 تم اعتقاله رسميا للاشتباه به في تهريب البشر وأخذ الرشوة والابتزاز. لكنه نفي ذلك ودخل كوكام السجن لمدة قصيرة ولكن بعد ذلك تم اعتقاله مرة أخري لمدة ثمانية أشهر. وانتهى الأمر أيضًا بابنه وزوجته خلف القضبان لفترة من الوقت ، لكن تم إطلاق سراحهما مسبقًا في ظل ظروف معينة .

هذه القضية وضعت الوزير السابق “ تيو فرانكين ” تحت المجهر المسؤول الوحيد عن إصدار التأشيرات الانسانية لاعتباره وزير الهجرة واللجوء في ذلك الوقت. حيث صرح فرانكين في ذلك الوقت أنه سبق وأن سمع شائعات حول التأشيرات الانسانية لكنه لم يتوقع أن يكون عضو المجلس البلدي في “ميخيلن” له يد في ذلك. واستغلت الاحزاب السياسية البلجيكية المعارضة لتيو فرانكين تصريحاته لالقاء اللوم عليه و اتهامه بعدم الحرص.

شروط الإفراج عن “مليكان كوكام” :

يجب أن يلتزم بعدد من الشروط. على سبيل المثال ، أن لا يكون على اتصال بأشخاص آخرين مذكورين في الملف الجنائي وهم ليسوا من عائلته. وممنوع أيضا من العمل كوسيط في ملف الأجانب ولا يجوز له السفر للخارج ويجب عليه الاحتفاظ بعنوان ثابت .

وقال محاميه “والتر دامين” أن موكله سعيد لأنه تم أخيرًا إطلاق سراحه. لقد اقترحنا الشروط التي فرضت علينا ولكن نتمني منه الالتزام بالشروط الكاملة. ولم يحدد المحامي دامين ما إذا كان “كوكام” سيستأنف ولايته في مجلس مدينة ميخلين حيث قال كل هذا لا يزال بحاجة إلى النظر إليه. وتم تعليق كوكام من واجباته من قبل حزب NVA ولكنه يمكن أن يرشح كمستقل في المستقبل. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك