شفاء أول بلجيكي مصاب بفيروس كورونا في مستشفى بروج

خروج بلجيكي بالغ من العمر 35 عام كان مصاب بكورونا من مستشفى بروج

خرج أول شاب بلجيكي يدعى “ماتياس” يبلغ من العمر 35 عام من سكان مدينة زيديلخم بمقاطعة فلاندرن الغربية من المستشفى. وهو أول مريض بفيروس كورونا يغادر مستشفى بروج. وكتب في رسالة عاطفية على صفحته على الفيسبوك كان لدي حمى 39 درجة وصعوبات في التنفس وإرهاق. لكن الآن أنا أفضل ولا أشعر بشئ.

وأضاف “ماتياس” : أنا لا أكتب هذا للحصول على الشفقة منكم ، أو أن يسلط الاعلام الضوء على قصتي. ولكن للسماح لك بتقييم خطورة الوضع بشكل أفضل. وأن ما حصل معي أنه في تاريخ 4 مارس 2020 شعرت بحمى خفيفة ، آلام في العضلات ، وسعال جاف. وفي اليوم التالي ذهبت إلى الطبيب لأنه أصبح أسوأ من ذلك.

وبما أنني لم أكن في منطقة خطر ولم أتواصل على حد علمي مع أحد مصاب بفيروس كورونا لم يتم اختباري من قبل الطبيب لهذا الفيروس. وكان الرد من الطبيب هو أنها عدوي فيروسية. ويجب أن ترتاح في المنزل لمدة أسبوع. ولكن المشكلة كانت تتفاقم ولم أستطع تناول أي شيء ، ألم عضلي كبير ، صداع ، كانت درجة حرارتي في المتوسط ​​38.5 درجة.

ولكن بسبب نوبات السعال الجاف التي استمرت لمدة ساعة في 12 مارس. اتصلت بالطبيب لأنني كنت أعاني من ضيق في التنفس وشعرت بالإرهاق. لقد نصحني بالذهاب مباشرة إلى قسم الطوارئ في مستشفى AZ Sint-Jan وتم اعلان اصابتي بالفعل بفيروس كورونا.

حيث لم يكن بهذه المستشفى أي أحد مصاب بفيروس كورونا. لذلك تم وضعي في العناية المركزة لمدة 24 ساعة. وبسبب حالتي الضعيفة : مشاكل في التنفس ، وعلامات الجفاف ، و 39 درجة من الحمى والإرهاق. بصراحة لم يكن عليّ الانتظار يومين إضافيين.

وبعد خمسة أيام من الحجر الصحي في غرفة خاصة بالمستشفى. سُمح لي بمغادرة المستشفى في مدينة بروج. ولا أستطيع حتى الآن عناق عائلتي. ويجب أن أتجنب التواصل بأشخاص آخرين لمدة ثلاثة أسابيع أخرى. وطالب الشاب بعدم الاستهانة واصدار النكات والمزاح مع فيروس كورونا.

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. مشكورين على هذا الجهد .نتمنى الشفاء العاجل لكل المصابين . ونأمل الحفاظ على الوقايه والاتزام واحترام القرارات لانها لمصلحة وللحفاظ على صحة الجميع . شكر الله سعيكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى