النظام الصحي في ايطاليا على وشك الانهيار بعد وفاة 475

وفاة 475 شخص بفيروس كورونا في ايطاليا في يوم واحد

في منطقة لومباردي شمال إيطاليا فقط توفى اليوم الأربعاء 319 شخص بسبب فيروس كورونا. كما تم الاعلان عن ما يقرب من 1500 إصابة في المنطقة.

رئيس الوزراء أتيليو فونتانا يحذر من الانهيار النهائي للنظام الصحي. حيث قال لسوء الحظ ، عدد الإصابات لا ينخفض ​​، والأرقام لا تزال مرتفعة. ولا يوجد لدينا الموارد الكافية لعلاج المرضى لأنها بدأت أن تنفذ. ودعا رئيس الوزراء البالغ من العمر 67 عام جميع المواطنين إلى الامتثال لحظر التجول. لأن مغادرة المنزل خطر على نفسك وعلى الآخرين.

وقال “فونتانا” نطلب هذه التضحية من أجل إنقاذ أرواح البشر في ايطاليا. ومع ذلك لا يزال العديد من الناس في لومباردي يتجاهلون إجراءات الإغلاق. حيث تظهر البيانات من مشغلي الهواتف أن 40 % من الناس ما زالوا يتحركون بطريقة أو بأخرى.

763 10

وقال رئيس مستشفي في “لومباردي”: أنا أبكي من داخلي لأني لا أستطيع أن أفعل شئ لانقاذ أرواح الناس. وأصبحنا نختار ونقرر من عليه أن يموت لكي ننقذ شخص أخر يكون وضعه الصحي أفضل منه ويوجد به أمل للشفاء. وأن عدد الأسرة في خدمات الطوارئ في المستشفيات لم تعد كافية.

وقال وزير الرياضة “فينتشينزو سبادافورا” لإذاعة (رأي) إنه يجري النظر في اتخاذ إجراءات أكثر صرامة مثل حظر الجري. لأنه يبدو أن الكثير من الناس لا يزالون يستهينون بالمخاطر.

حيث تم إغلاق ايطاليا بالكامل منذ تاريخ 10 مارس. بحيث لا يمكن للأشخاص مغادرة منازلهم إلا إذا كانوا غير قادرين على العمل عن بعد أو في الأمور العاجلة ، مثل شراء الطعام أو الأدوية. لومباردي ومدينة ميلانو هي المناطق المتضررة بشدة  ، حيث يوجد بهما حوالي نصف حالات فيروس كورونا في إيطاليا.

ومنذ بداية انتشار الفيروس في ايطاليا تم اكتشاف 17700 إصابة ، ولكن في الواقع هذا الرقم أعلى من ذلك بكثير. ووصل مجموع عدد الوفيات منذ بداية انتشار الفيروس في ايطاليا إلى 2503.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! محتوى محمى لا تعبث معنا

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك إذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الإعلانات في المتصفح الخاص بك. وشكرا لك