أخبار بلجيكا

وفاة شاب بلجيكي من أصول مغربية يبلغ من العمر 39 عام بسبب فيروس كورونا

وفاة شاب مغربي يبلغ من العمر 39 عام وهو أب لطفلة عمرها 4 شهور

أحد ضحايا يوم أمس السبت بسبب فيروس كورونا في بلجيكا شاب من أصول مغربية يبلغ من العمر 39 عام من العاصمة بروكسل ويعتبر واحد من الثمانية التي أعلنت بلجيكا للأسف وفاتهم في أخر 24 ساعة بسبب فيروس كورونا .

حيث أنه أصبح أب لطفلة قبل حوالي أربعة أشهر .

ويقول صديقه سوف أسرد قصته لكي أجعل الناس يدركون أن التدابير الجديدة التي اتخذتها بلجيكا مهمة بالفعل .

لقد اتصلت به على الهاتف الأسبوع الماضي وقال لي أنه مصاب بإنفلونزا بسيطة

وكان يمزح ويضحك معي وقال هذا فيروس كورونا الجديد .

ولكن صباح يوم السبت بالأمس عاني من مشاكل شديدة في التنفس وذهب إلى المستشفي .

وهناك عمل بعض الفحوصات وتأكدوا أنه مصاب بالفعل بفيروس كورونا الجديد

ثم تم نقله الي غرفة العناية المركزة لكي يتم وضع عليه التنفس الصناعي لكن ذلك لم ينقذه ، لقد مات صديقي .

بصراحة لا يزال العديد من الناس غير مدركين مخاطر هذا الفيروس 

حيث يعتقدون أنه بعيد عنهم وهو مرض لن يصيبهم أبدًا .

لكن هناك وفيات ، فهذه ليست مجرد أرقام التي تعلنها حكومتنا كل يوم ، إنهم موجودون بالفعل .

أنا من أصول مغربية وأعيش في حي سكاربيك في بروكسل وأريد أن أخبرك أنه لا يتم احترام الإجراءات على الإطلاق .

فلا يزال الأطفال يلعبون في الشارع هنا وألاحظ أنه خاصة في هذه الأحياء لا يفهم الناس أنه يجب عليهم البقاء في منازلهم .

وبصراحة إذا لم تقم الحكومة باعلان حظر التجول بالكامل ، فسوف يستمر الكثيرون في انتهاك الاجراءات الجديدة وسوف يستمر الفيروس لمدة أطول .

اقرأ المزيد من هنا ولا تنسي الاعجاب بصفحتنا علي الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!