أخبار بلجيكا

بلجيكا تكتشف علاجا محتملا لفيروس كورونا الجديد

اكتشفت بلجيكا دواء محتمل لعلاج فيروس كورونا

فى ظل تفشى وباء فيروس كورونا تحتفظ الوكالة الفيدرالية البلجيكية للمنتجات الصحية والأدوية بعقار هيدروكس كلورين العقار المضاد للملاريا للمرضي الذين هم بحاجة فعلية له .

العقار الذى يتم تسويقه تحت اسم بلاكوى نيل ؛ يتم تجربته مخبريا فى فرنسا وأمريكا وتعتبر نتائجه واعدة .

وبحسب صحيفة ل فيل اكس برس فان بلجيكا أيضا تقوم بتجريته مخبريا لعلاج فيروس كورونا .

ولقد طلبت الوكالة الفيدرالية البلجيكية للمنتجات الصحية والأدوية من الموزعين

الاحتفاظ به للمستشفيات التى تعالج فيروس كورونا بالاضافة الى الصيدليات بحيث يستطيع المواطنين صرفه حسب روشتات طبية .

وتضيف الوكالة : ” أن استنفاذ المخزون من هذه الادوية فى علاج وقائى غير ضرورى

يعرض المخزون من هذه الأدوية للخطر بالنسبة للمرضى اللذين هم بحاجة اليه ، تحديدا ذوى الامراض المزمنة .

ومن الجدير ذكره أن العقار المستخدم فى علاج الملاريا يستخدم أيضا فى علاج أمراضا أخرى مثل مرض الذئبة ( داء جلدى) والتهاب المفاصل .

ولقد وضعت الوكالة معايير سيتم تطبيقها خلال الأيام القادمة حيث ستتسلم كل مستشفى دفعة من عقار هيدرو كلوروكوين لمعالجة فيروس كورونا .

تقدر ب ٦٤ كجم من العقار لعلاج ٢٢٠٠٠ مريض .

وستتبعها دفعة أخرى من عقار كلوروكوين فوسفات .

واستخدام عقار هيدروكسى كلوركوين غير مصرح به ويحمل أثار جانبية خطيرة .

وحتي هذه اللحظة لا تأثير واضح فى علاج فيروس كورونا .

وعقار ازيثرو ميسين لم يثبت فعاليته في علاج فيروس كورونا بالاضافة لخطورته العالية .

وستراقب الوكالة الفيدرالية البلجيكية المنتجات الصحية والأدوية عدة مرات أسبوعيا .

وأضافت الوكالة أنه بدءا من يوم الخميس وصاعدا سيتم توزيع ٥٠ كيلو من كلوروكوين فوسفات على المستشفيات مضيفة أن هذا هو تركيبة كيمائية أخرى للمنتج .

وقد أمنت الوكالة مخزون استراتيجى لعلاج ما يقارب من ٢٢ ألف مصاب بفيروس كورونا .

وستبدأ عملية التوزيع من تاريخ ٢٤ مارس الموافق الثلاثاء .

للمزيد من الأخبار اضغط هنا ولا تنسي الاعجاب بصفحتنا علي الفيس بوك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك