أخبار بلجيكا

لماذا أعداد المصابين بفيروس كورونا تتزايد كل يوم في بلجيكا

ازدياد أعداد مصابين فيروس كورونا في بلجيكا

بعد حوالي أقل من شهر من ظهور فيروس كورونا في بلجيكا ، والذي ظهر بتاريخ 1 مارس 2020 ، لا يزال يتم إكتشاف مئات الحالات الجديدة بشكل يومي ويعتبر القسم الفلماني مركز لتفشي الوباء .

حيث يتم إجراء ما بين 2000 و 2500 اختبار كل يوم ، ووصل مجموع الاختبارات الى 30 ألف شخص حتى يوم الاثنين الماضي ، ولكن لا يتم فحص الأشخاص الذين لديهم أعراض خفيفة .

بحجة أن المستشفيات لا تريد أن يكون لديها نقص في الموارد والمعدات الطبية اللازمة للفحص .

لذلك يذهب المرضى الى المستشفيات ولكن لا يتم فحصهم جميعا ويتم فحص فقط الذي لديه أعراض كبيرة .

والمتبقي يرجعون الى المنزل ويبقون في الحجر الصحي ولكن مع الوقت والأيام تتدهور صحتهم ويرجعوا مرة أخرى الى المستشفيات .

أما أعداد الوفيات فهي ليست فقط التى تعلن من المستشفيات وانما أيضا من المصابين الذين يعيشون في مراكز كبار السن .

وقال المتحدث باسم مركز الأزمات البلجيكي ستيفن فان خوخت إن التقارير الأخيرة عن آخر أرقام في المؤتمر الصحفي اليومي بشأن الوباء يوم الثلاثاء 

تفيد بأن بلجيكا تمر الآن في لحظة حاسمة من أجل الحد من انتشار الوباء .

حيث أنه منذ يوم الجمعة 20 مارس ارتفع عدد الحالات الجديدة بما لا يقل عن 300 حالة كل يوم 

وبلغ ذروته اليوم الأربعاء 25 مارس الى 668 حالة جديدة .

ومن المتوقع أن تُظهر التدابير التي تم تقديمها يوم الأربعاء الماضي نتائج ملموسة

بشكل منخفض في الدخول للمستشفيات البلجيكية في غضون فترة تتراوح بين 10 إلى 14 يوم .

وقال المتحدث أنه من الضروري للمواطنين مواصلة الالتزام بقواعد المسافة اللازمة وهي متر ونصف عن الأخرين .

وأضاف ستيفنن إن الأرقام تظهر أن هذه أزمة وليست وباء لحتى الان .

وحث المواطنين على الحد بشكل كبير جداً من تواصلهم الاجتماعي .

وقال من خلال البقاء في المنزل فقط قدر الإمكان يمكننا وقف تفشي الفيروس .

وقال أيضا : لدينا فرصة واحدة فقط ، وهذه الفرصة هي الآن ، ونتمني أن نعمل معا من أجل القضاء عليه بشكل نهائي .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!