أخبار بلجيكا

شاب عربي في بلجيكا يسحب والده الذي كان يحتضر من كورونا في المستشفى

شاب عربي قام بتهديد الشرطة بسكين في مدينة بروكسل

شاب عربي في بلجيكا بالغ من العمر 29 عام حاول سحب والده يوم الجمعة الماضية وهو يحتضر بسبب فيروس كورونا في مستشفى Saint-Luc في مدينة بروكسل.

والده في الخمسينات من العمر كان قد أصيب بفيروس كورونا الجديد وأدخل على آثره العناية المركزة. حيث واجه “أحمد ت” صعوبة في رؤية والده بسبب منعه من الزيارة بعد أن شاهده لفترة قصيرة فقط.

ووفقًا لما سمعناه فقد زار والده أيضًا في الأيام السابقة ، وكان يخبره موظفي المستشفى باستمرار أن الزيارة يجب أن تكون قصيرة جدًا بسبب خطر العدوى من الفيروس.

لكن يوم الجمعة رجع مرة أخري وتسلل الي غرفة أبيه وهدد الأطباء وفصل جهاز التنفس الصناعي عن والده وحاول مغادرة المستشفى مع والده وهو يرقد علي السرير.

وكان على الشرطة المحلية في بروكسل أن تأتي إلى مكان الحادث. لكن الشاب هدد بعد ذلك الضباط بسكين. ونشب شجار وكما ترون بالصورة ماذا حل بسرير المستشفى. في النهاية وصل تسعة ضباط إلى مكان الحادث وأطلقوا كلب عليه والذي تمكن من التغلب على الشاب.

وتسبب هذا الحادث باصابة العديد من ضباط الشرطة ولحتى الآن هم في الحجر الصحي. ويقال أن أحد الضباط أصيب بحمى وربما يكون قد أصيب بالكورونا أثناء التدخل لكن هذا غير مؤكد. تم اعتقال الشاب العشريني وقد مثل أمام قاضي التحقيق وتم وضعه قيد الاعتقال لحيازته أسلحة محظورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك