أخبار بلجيكا

البصق أو السعال فى وجه الشرطة جريمة تستحق العقوبة في بلجيكا

البصق أو السعال فى وجه الشرطة أمر غير مقبول

لقد أصبح البصق على الشرطة جريمة يعاقب عليها بغرامة كبيرة وفترة سجن. يأتي ذلك بعد زيادة في حوادث استخدام الأشخاص للبصق ضد رجال الأمن في ظل تفشى فيروس كورونا.

حيث أكد مجمع المحامين العامين في بلجيكا أنه من الممكن فرض غرامة على هذا الفعل (البصق والسعال) 

قد تصل حتى 2400 يورو  وقد يواجه المدانون عقوبات بالسجن تتراوح بين 3 أشهر وسنتين .

وفى حال ادعاء شخص ما بأنه مصاب بالفيروس التاجى لتخويف الآخرين، سيتعرض لنفس العقوبات المذكورة

سابقا ، كما أن البصق على المنتجات الغذائية يواجه بعقوبات أكثر صرامة ، حيث يخاطر المخالفين بغرامة قد

تصل إلى 16000 يورو وقد تصل إلى خمس سنوات في السجن وفقً تقرير لصحيفة De Standaard .

تأتي هذه الصرامة بعد عدة حوادث تعرض فيها رجال الشرطة للبصاق الامر الذى يهدد سلامتهم الصحية في ظل تفشى وباء كورونا المعدى .

يذكر أنه في عطلة نهاية الأسبوع الثانية منذ أن فرضت بلجيكا إجراءات الإغلاق تم اعتقال رجلين في أنتويربن لبصقهما على الشرطة .

وقال رئيس الادعاء العام إروين درنيكورت بأن هذا لا يجوز بسبب العواقب الصحية التي يمكن أن يسببها

الفيروس التاجي و الصدمة النفسية التى يتعرض لها  رجل الشرطة جراء ذلك .

حيث يعمل ضباط الشرطة على تطبيق إجراءات الإغلاق  والتي من المقرر أن تظل قائمة حتى 19 أبريل .

فبعد أسبوع من الإغلاق في بروكسل رصدت الشرطة مئات التقارير المتعلقة بانتهاكات الإغلاق وأعلنت

يوم الاثنين أنه تم القبض على اثنين من المخالفين .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الموقع يعتمد على الاعلانات لكي يتم دفع المال للقائمين عليه ، فيرجى منكم تفهم الأمر وازالة حاجب الاعلانات لكي يتسنى لكم الاستفادة قدر الامكان من الموقع والدخول اليه ، وشكرا على تفهمكم