أخبار العالم

تعرض الشرطة الألمانية للرشق بالحجارة بسبب فرض التباعد الاجتماعي

الشرطة تتعرض لهجمات بسبب فرض التباعد الاجتماعي لوقف انتشار كورونا

لم تكن مهمة تطبيق تدابير التباعد الاجتماعي لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد في ألمانيا سهلة على الشرطة ، إذ تعرضت في الأيام السابقة إلى اعتداءات وهجمات.

حيث أفادت وسائل إعلام محلية ألمانية بأن أفرادا من الشرطة في فرانكفورت تعرضوا للرشق بالحجارة، بعد أن حاولوا الاقتراب من مجموعة شبان خرقوا قواعد التباعد الاجتماعي.

وقالت صحيفة ” فرانكفورت ألجمانيه زينتونغ ” الألمانية إن الشرطة تحركت بعد معلومات عن تجمعات كبيرة كانوا يحتفلون بعيد الفصح. وعندما أصبح أفراد الشرطة أمام هذه المجموعات ، تعرضت للرشق بالحجارة .

حيث أشارت الصحيفة إلى واقعة ثانية تعرضت فيها الشرطة لهجوم من قبل حوالى 20 شاب. كانوا يحملون حجارة وقضبان حديدية ، الأمر الذي أدى إلى تراجع عناصر الشرطة عن المكان.

وفي وقت لاحق قامت الشرطة باستدعاء طائرة مروحية للبحث عن الجناة ، وتمكنت من تتبع بعض المشتبه بهم. وداهمت قوة من الشرطة شقة في مدينة فرانكفورت وألقت القبض على 6 مشتبهين تتراوح أعمارهم بين 23 و 31 عام.

حيث كانت السلطات الألمانية قد بدأت في تطبيق إجراءات وتدابير صارمة من أجل الحد من الاختلاط في الأماكن العامة. ووضعت غرامات مالية كبيرة وصلت إلى أكثر من 400 يورو على المخالفين. وبحسب التعليمات الجديدة ، تحظر السلطات تجمع أكثر من شخصين في الأماكن العامة ، على ألا تقل المسافة بينهما عن متر ونصف. وكانت حكومة المستشارة أنجيلا ميركل قد أمرت المواطنين بالتزام المنازل وعدم المغادرة إلا للضرورة ، مثل شراء الحاجيات الأساسية أو الذهاب إلى المستشفيات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك