أخبار بلجيكا

تصريح رئيسة الوزراء البلجيكي عن السلطات الخاصة الممنوحة لحكومتها

ماذا قالت رئيسة الوزراء عن السلطات الخاصة الممنوحة لحكومتها

قالت رئيسة الوزراء البلجيكي صوفي ويلمس أن نهاية السلطات الخاصة في يونيو تعني أن الوضع لم يعد حرجاً ، بعد أن أشارت الي العديد من أحزاب المعارضة التي تدعم حكومة الأقلية برئاسة صوفي ويلميس إلى أنها لن تدعم تمديد السلطات الخاصة الممنوحة للحكومة.

وتوصلت رئيسة الوزراء الآن إلى استنتاجاتها الخاصة ، وتقول إنها تأمل في عدم تمديد السلطات الخاصة الممنوحة للحكومة بعد يونيو .

حيث منح البرلمان البلجيكي حكومة الأقلية سلطات خاصة لمعالجة أزمة فيروس كورونا المستجد .

وتعني هذه السلطات أن الحكومة ليست مضطرة للعودة إلى البرلمان للحصول على الموافقة لكل إجراء يتم تبنيه من قبل المشرعين .

ومن الجدير ذكره أن تلك السلطات الخاصة الممنوحة للحكومة تنتهي في نهاية يونيو من هذا العام .

وتابعت رئيسة الوزراء صوفي ويلميس إنها تأمل في عدم الحاجة إلى تمديد تلك السلطات .

لأن نهاية تلك السلطات سيعني أن الأزمة تحت السيطرة ، كما أن نهاية السلطات الخاصة أيضا

سيعني استئناف العملية السياسية المنتظمة في بلجيكا والبحث من جديد لتشكيل حكومة اتحادية

يمكنها أن تحظى بالأغلبية في البرلمان .

وقالت رئيسة الوزراء لصحيفة De Zondag الأسبوعية :

لقد منحتنا عشرة أحزاب سلطات خاصة ، ولقد أعطت الحكومة سلطة إضافية للعمل ، لكن السلطات الخاصة في واقع الامر ليست ديمقراطية .

وأضافت أنه إذا لم تكن هناك حاجة إليها ، فلا يجب تمديدها ، وآمل ألا يكون ذلك ضروريًا ، لأن هذا سيعني أن الوضع لم يعد حرجاً .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسي الاعجاب بصفحتنا علي الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك