أخبار بلجيكا

حاجة ماسة لألاف العمال الأجانب في قطاع الزراعة البلجيكي

نقص حاد في العمالة الموسمية فى قطاع الزراعة البلجيكي

تعاني الشركات الزراعية والبستانية في بلجيكا من نقص العمالة الموسمية ، حيث قال اتحاد الصناعة الزراعية

في الجانب الفلماني Boerenbond أن النقص يتراوح بين 15.000 و 20.000 عامل موسمي .

ويأمل الاتحاد أن يتمكن الوافدين الأجانب قريباً من دخول بلجيكا لشغل وظائف موسمية خاصة بالقطاع الزراعي في بلجيكا .

وكما هو معمول به في كل موسم زراعي ، فإنه يجب أن يتمكن الاف العمال الموسميون من

القدوم من دول أوروبا الشرقية إلى بلجيكا .

وتابع اتحاد الصناعة الزراعي Boerenbond “أنه على غير العادة، فقد كان هناك سوء تفاهم على الحدود

البلجيكية بعدما قامت الشرطة البلجيكية بإبعاد العمال الأجانب القادمين للبلاد عند نقاط التفتيش الحدودية .”

وقالت المتحدثة باسم المنظمة فينيسا ساينين ​​إن هذه المشاكل قد تم حلها الآن وإنه تمت إزالة سوء التفاهم

الذي وقع على الحدود البلجيكية مع العمال الأجانب .

كما صدرت تعليمات للسفارات البلجيكية بالخارج تفيد بأن العمال الموسميين القادمين من الخارج مرحب

بهم للمجيء والعمل في بلجيكا .

وعلق الاتحاد أن استقدام العمال الموسميين سيكون أكثر من ضروري مع كون شهري مايو و يونيو من الأشهر الأكثر نشاطا وفاعلية بالنسبة للمزارعين في بلجيكا .

وأضافت السيدة ساينن إلى أن العمل في القطاع الزراعي تلقى مساعدات لأولئك الأشخاص الذين تم

تسريحهم نتيجة أزمة كورونا COVID-19 ، لكن العديد من هؤلاء الأشخاص أصبحوا الآن قادرين على

العودة إلى العمل .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسي الاعجاب بصفحتنا علي الفيس بوك بالأسفل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الموقع يعتمد على الاعلانات لكي يتم دفع المال للقائمين عليه ، فيرجى منكم تفهم الأمر وازالة حاجب الاعلانات لكي يتسنى لكم الاستفادة قدر الامكان من الموقع والدخول اليه ، وشكرا على تفهمكم