أخبار بلجيكا

اصابة أحد أفراد عائلة الملك البلجيكي فيليب بفيروس كورونا

عائلة الملك البلجيكي فيليب تتأثر بفيروس كورونا المستجد

قال الأمير البلجيكي لوران أن فردا من عائلته تمت إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 علي الرغم من جميع الاحتياطات .

وأضاف الأمير في مقابلة نُشرت يوم الأربعاء في صحيفة Le Soir الناطقة باللغة الفرنسية :

لا نعرف كيف أصيب ، لكن فيروس كورونا وصل لنا .

وحسبما أفادت الصحيفة : لا يريد لوران في تحديد هوية الأشخاص المصابين في أسرته 

مكتفياً بالقول أن العلاج في المستشفى لم يكن ضروري وأن الشخص المصاب سيبقي في غرفته حتى يتعالج .

حيث قال الأخ الأصغر للملك البلجيكي فيليب أن زوجته الأميرة البلجيكية كليرا وأطفالهما الثلاثة يخرجون بشكل قليل ومتبعين إجراءات الحجر الصحي الصارم في البلاد .

لذلك بقى الأمير مع أميرته كليرا وأطفالهما لويس (16 عام) والتوأم أيميريك ونيكولا (14 عام) في فيلا كليمانتين في مدينة ترفورين وهي بلدية من مقاطعة فلامس برابانت . 

ومنذ أسابيع ، لم نخرج كثيرا الا للتسوق وللرياضة ، مضيفاً أنه عندما نخرج نرتدي أقنعة الفم وقفازات اليد .

وفي المقابلة الصحفية ، حث الأمير البلجيكي السكان على توخي الحذر وقال أنا شخصًا معرضًا للخطر ، لأنني دخلت المستشفى عام 2014 بعد أن أصبت بالالتهاب الرئوي .

للمزيد من الأخبار اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا علي الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock