أخبار بلجيكا

ما هي الاجراءات الجديدة التي اتفقت عليها الأحزاب البلجيكية

ما هي التدابير الجديدة التي اتفقت عليها الأحزاب الحكومية في بلجيكا

توصلت الأحزاب الحكومية البلجيكية إلى اتفاق مساء الجمعة حول عدد من الإجراءات الاجتماعية الاقتصادية الجديدة لدعم الاقتصاد البلجيكي ، ومع ذلك فإن حزب N-VA لم يوافق على الاتفاقية .

وستلتزم الحكومة الفيديرالية والأطراف التي تدعمها بتقديم أفضل دعم ممكن للمواطنين وتنشيط الاقتصاد في بلجيكا خلال هذه الأزمة .

وقالت الحكومة أن الأزمة الصحية ما زالت موجودة ، ومع ذلك فإن تخفيض الضرائب

والذي يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة الاستفادة منها حتى نهاية العام هي أول التدابير لتشجيع الاستثمار .

بالإضافة إلى ذلك ، سيكون هناك خصم استثماري متزايد بنسبة (25٪) للاستثمارات بين 12 مارس و 31 ديسمبر .

والاجراء الثاني يتعلق بتنظيم العمل على وجه الخصوص ، مما يعني أن الموظف الثابت

الذي تعطل عن العمل مؤقتًا بسبب أزمة فيروس كورونا ومن ثم تم فصله من عمله

فانه لا يحسب على الفور في نظام البطالة الاقتصادية الاعتيادية ، بل ينتهي به المطاف

الى النظام الانتقالي . حيث يمكن للموظف المفصول من عمله تلقي تدريب مهني لمدة يومين في الشهر ، وبذلك يستمر في تلقي 70% من راتبه الأخير .

والاجراء الثالث ، يمكن للشركات التي تواجه صعوبات أن تقلل أيضًا من ساعات العمل

” إما من خلال التخفيضات الجماعية في ساعات العمل أو من خلال الائتمان الزمني ويعني ذلك علي سبيل المثال أسبوع في المنزل و 3 أسابيع عمل  “.

وبهذا الاجراء تريد الأحزاب السياسية تفادي فقدان الناس لوظائفهم قدر الإمكان .

وتم تمديد إجازة الأبوة والأسر ذات العائل الواحد والأسر التي لديها طفل معاق حتى 30 سبتمبر والحصول على 150٪ زيادة فائدة .

وستحصل منظمات الأوسمويه أيضًا على 100 مليون يورو لتقديم المساعدات الاجتماعية

التي تمت الموافقة عليها بالفعل خلال محادثات الأسبوع الماضي .

وبالتالي سوف يتلقى كل فرد فقير على مبلغ 50 يورو ابتداءا من نهاية شهر يونيو .

وأما بخصوص الحصول علي تذاكر قطار مجانية لعشر رحلات لكل شخص مقيم بشكل رسمي في بلجيكا .

فسوف يتعين عليك أن تطلب التذكرة بنفسك وسيتم تسليمها بالاسم لأن هذا سيقلل من التكلفة بسبب أن هناك الكثير ليسوا بحاجة اليها . وسوف نوافيكم فور نزول الخبر بكيفية طلبها . 

مع العلم أن حزب NVA غير موافق علي هذا الاتفاق لأنه وبحسب

رئيسه بارت دي ويفر أننا لا زلنا في أزمة كورونا وهذا يكلف الحكومة الكثير من المال .

للمزيد من الاخبار اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك