أخبار بلجيكا

تفاصيل جديدة عن جريمة قتـل الأم لأطفالها في بلجيكا يوم الثلاثاء

جريمة هزت الشارع البلجيكي في الجانب الوالوني

تحسنت حالة المرأة التي قتلت اثنين من أطفالها وأصابت ثالث بجراح خطيرة في هانتس ويهريس في الجانب الوالوني ، وسيتم استجوابها من قبل المحققين اليوم .

حيث كانت الأم تعمل معلمة في مدرسة ابتدائية في القرية ولكن بسبب تفشي فيروس كورونا في بلجيكا كانت قد توقفت عن العمل منذ شهور .

وكانت المرأة قد فقدت طفلا في بطنها منذ فترة بسبب الاجهاض وعانت من الاكتئاب .

جيران الأسرة مصدومون ويتسألون ما الذي جعل المرأة لفعل ذلك لأنه وعلى حسب قولهم أنها عاشت من أجل أطفالها وكانت تحبهم كثيرا .

لم يتم تشريح جثث الأطفال بعد ، ولكن يقال أن أصغر الأطفال توفى بسبب الغرق .

وكانت الأم التي حاولت قتل نفسها بتناول الكثير من الأدوية مصابة بجراح خطيرة 

الآن حالتها مستقرة وتتحسن بشكل تدريجي ، لذلك سوف تتمكن الشرطة من بدء الاستجواب والتحقيقات

من اليوم ، وهذا ما قالته ساندرين فايرون ، المدعية العامة في مدينة شارلروا ، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء .

حيث قتلت الأم طفلين من بين أطفالها الثلاثة لسبب غير معروف .

ولم يتم تحديد بعد سبب الوفاة ولكن قيل في المؤتمر الصحفي

أن أصغر طفل ربما مات بسبب وضعه في حوض ماء وغرقه .

ليس من الواضح ما إذا كان الأطفال قد ناموا أم قتلوا بوعي كامل

وهذا سوف يتضح بعد مزيد من التحقيق .

ولا يزال الطفل الثالث في العائلة في حالة حرجة ، لكن حالة الطفل البالغ من العمر 9 سنوات قد استقرت لكنه في غيبوبة ويحصل على التنفس الاصطناعي .

وكان زوجها هو الذي اكتشف الجريمة عندما عاد من العمل .

وكانت المرأة  متزوجة من الرجل منذ عام 2008 ، وقد عاشوا في هانتس ويهريس لمدة أربع سنوات ، وولد الوالدان في عام 1983 .

إذا كان لديك أي أسئلة حول الانتحار في بلجيكا ، يمكنك الاتصال

على الرقم المجاني 1813 أو عبر الموقع من هنا .

للمزيد عن الجريمة اضغط هنا ولا تنسي الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك