أخبار بلجيكا

وزير الداخلية البلجيكي دي كريم يتلقى انتقادات من رئيس بلدية

رئيس بلدية بلجيكية ينتقد وزير الداخلية البلجيكي دي كريم

لم يستطع رئيس بلدية زوتيخيم في مقاطعة فلاندرن الشرقية ، الصبر والتحمل أكثر من ذلك على وزير الداخلية بيتر دي كريم  من حزب (CD & V) .

حيث وصف السيد كيرت دي لور من حزب SP.A الاشتراكي الفلماني ،أن إلغاء شرط إرتداء قناع الفم في المتاجر المفروض على البلديات من قبل وزير الداخلية البلجيكي بالإنتقام.

ويعتقد رئيس بلدية مدينة زوتيخيم أن السلطات الاتحادية غير قادرة على حل أو التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 .

وأضاف دي لور  : إن مجلس الأمن القومي البلجيكي لم يتخذ أي إجراءات واضحة ، فهو ينقل المسؤولية في كل مرة إلى البلديات التي بالكاد لديها الوسائل لفعل الشيء الصحيح .

وأكد دي لور أيضاً أن حقيقة الوزير بيتر دي كريم ، عضو مجلس الأمن القومي البلجيكي ، يحاول لعب دور الشريف ( أي مأمور الشرطة) ويهاجم السلطات المحلية التي تتخذ اجراءات واضحة لحماية صحة سكانها هو إنتقام حقيقي .

وقال دي لور  ، إما أن تتخذ خطوات واضحة تنطبق على الجميع ، أو تطلب من البلديات أن تتحمل مسؤولياتها الخاصة 

وفي هذه الحالة ، يجب منحهم الوسائل والاستقلالية التامة للقيام بذلك على النحو الذي يرونه مناسبًا .

للمزيد من الاخبار اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك