أخبار بلجيكا

وزير الخارجية البلجيكي دي باكر بلجيكا مستعدة للموجة الثانية من فيروس كورونا

استعدادات بلجيكا للموجة الثانية المحتملة من فيروس كورونا كوفيد 19

إن بلادنا مستعدة لموجة ثانية محتملة من الفيروس التاجي ، من حيث المعدات الوقائية والأدوية والاختبارات والمعدات الطبية ، هذا ما قاله وزير الخارجية فيليب دي باكر من حزب (Open VLD) خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس .

وأشار دي باكر إلى أنه تم بناء سعة كبيرة جدًا من اختبارات PCR بسرعة كبيرة .

حيث أنه بعد أسبوعين فقط من بداية تفشي الفيروس في بلجيكا ، تم الوصول إلى عمل فحوصات وصلت الى 10ألاف شخص باليوم الواحد ، والأن نستطيع أن نعمل فحوصات لـ 45ألف باليوم .

هذا وكانت قد أجرت بلجيكا بالفعل أكثر من مليون اختبار لفيروس كورونا

وهي من بين العشرة الأوائل في العالم من حيث عدد الاختبارات لكل 1000 نسمة .

وقال الوزير إن الفحوصات السريرية يمكنها الآن استعادة الدور وتتوفر أيضًا لدينا مناعة كافية من حيث نسبة الشفاء ، مما يجعل بلدنا جاهزًا لموجة ثانية محتملة  .

ولم يكن هناك نقص في الأدوية خلال أزمة كورونا ، وأضاف ” نتوقع الأفضل في المستقبل “.

وفيما يتعلق بمعدات الحماية الشخصية ، واجه بلدنا تحديات كبيرة ، حيث كان هناك نقص في أقنعة الفم والمواد الأخرى في السوق الدولية .

ولم يكن هناك أي شك بشأن بجودة المعدات ولم يكن من السهل توصيلها إلى بلجيكا .

حيث نجحت فرق العمل في إغلاق العجز ، ولقد تمكنا من إجراء عمليات التسليم في حالات الطوارئ .

وخلال الأزمة ، تمكنت فرق العمل أيضًا من بناء مخزون استراتيجي أكثر من كافٍ للتعامل مع الموجة الثانية .

ويوجد لدينا مخزون استراتيجي من 87 مليون قناع جراحي 

وأكثر من 4 ملايين ملابس للمستشفيات ، وما يقرب من 90 ألف درع واقي للوجه ، وأكثر من 38 مليون قفاز .

وفي نهاية أغسطس ، سوف يصل المخزون الى ما يقرب من 200 مليون قناع جراحي 

وأكثر من 33 مليون قناع فم من نوع FFP2 ، وما يقرب من 20 مليون ملابس مستشفيات 

 وما يقرب من نصف مليون درع واقية للوجه ، وما يقرب من 2 مليون قفاز .

وبالنسبة للمعدات الطبية ، يضمن المخزون الاحتياطي عدم مواجهة أي مستشفى بنقص .

وقال وزير الخارجية دي باكر ، الذي أكد أن المخزون الفيدرالي لا يزال على قدم المساواة ومستعدًا لموجة ثانية .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك