أخبار بلجيكا

أخبار بلجيكا أطباء مزيفين يدقون أبواب المسنين ويسرقون بحجة فحص كورونا

محتالون يقومون بالذهاب الى بيوت المسنين ويرتكبون السرقة

قام بعض اللصوص المحتالون بتعديل أساليبهم خلال فترة أزمة كورونا في بلجيكا ، وكانوا يستهدفون كبار السن .

حيث كان يرتدي المجرمون زي الأطباء أو الممرضات ويذهبون الى منازل كبار السن بحجة إجراء اختبار فحص فيروس كورونا مقابل رسوم ثم يقومون بعمليات سطو للمنازل .

وحذرت شرطة مدينة تورناي بمقاطعة هينوت بالجانب الوالوني من هذه الطريقة على فيسبوك .

واللصوص كانوا يرتدون معطف طبيب أبيض اللون ، وكانوا عبارة عن 3 أشخاص ، شخص منهم يقوم بطلب من كبار السن بإجراء اختبار لتحديد ما إذا كانوا مصابون بـفيروس كورونا أم لا . وشخص اخر يطلب المال للاختبار ، بينما يقوم شخص ثالث بالبحث في المنزل عن المال أو الأشياء الثمينة .

وقال المتحدث باسم شرطة مدينة تورناي ليس من الواضح ما إذا كان كبار السن أو الأشخاص الضعفاء الآخرون كانوا بالفعل ضحايا هؤلاء المجرمين .

ولكن نريد أن نذكر كبار السن أن العاملين في المجال الصحي لا يفعلون ذلك أبدًا عند إجراء هذا الاختبار .

وينصح المتحدث الناس بالحذر قائلا : ” إذا واجهت أشخاصًا مشبوهين ، فعليك برفض الاختبار ولا تسمح لأحد بالدخول .

وتأكد من عدم وجود نوافذ أو أبواب مفتوحة ، مما يسمح للغرباء بدخول المنزل دون علمك ، وأخيرًا ، قم بابلاغ الشرطة المحلية .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك