بلجيكا مباشر

أخبار فرنسا دهس شرطية فرنسية بسرعة 130 كيلو متر في الساعة

سائق سيارة يحمل الكوكايين يدهس شرطية في فرنسا

أخبار فرنسا ، هناك خوف شديد بعد وفاة الشرطية ميلاني ليمي (25 عاما) ، أحد أفراد الدرك التي قُتلت في حادث تصادم على يد سائق سيارة فر بسرعة كبيرة من نقطة تفتيش للشرطة الفرنسية .

حيث توفيت المرأة مساء السبت الماضي في بورت سانت ماري 

وكان سائق السيارة البالغ من العمر (26) عام بحوزته 165 جرامًا من مخدر الكوكايين ، وكان يقود بدون ترخيص وكان لديه إدانات سابقة .

وفي ندوة صحفية يوم الاثنين ، أوضح المدعي العام من مقاطعة أجين مانويلا غارنييه ، أن سيارة من نوع رينو ضربت الضحية ليمي بسرعة 130 إلى 160 كم / ساعة ، بدون استخدام الفرامل .

حيث أنه قبل ذلك الاصطدام بقليل ، حاولت دورية شرطة إيقاف السيارة دون نجاح بعد السرعة المفرطة .

فقامت الضحية وزميلها بوضع مركبة خدمتهم مع تشغيل الضوء الوامض عبر طريق المقاطعات 813 .

ووضعوا موانع على الطريق في محاولة لايقاف السائق الهارب .

وعندما اقترب الجاني من سيارة الدورية بأقصى سرعة ، استدار وضرب أحد الدركين على جانب الطريق .

ولم يتوقف الجاني بسبب الاصطدام ، حاول الاستمرار بالقيادة ، لكنه رأى كيف تنتشر الموانع التي وضعتها الشرطة على طول أربعمائة متر أخرى .

حاول الرجل الفرار سيرا على الأقدام ، وتمكنت دورية أخرى من اعتقاله والقبض عليه .

وأوضح المحامي غارنييه أن الجاني قد تلقى ثلاث إدانات سابقة بتهم تتعلق بالمخدرات وقانون جرائم المرور .

وأشار السائق أثناء الاستجواب إلى أنه لم يتوقف لأنه كان تحت تأثير المخدرات .

وذكر أنه لم ير الضحية ، وقال المحامي غارنييه أن هذا حدث بسبب الاصطدام ،مع موانع الاعتراض التي وضعتها الشرطة .

وهل هناك أي نية بالقتل العمد أم لا ، فسيتم فتح تحقيق جنائي في قتل شخص ، وإذا أدين بذلك ، قد يخاطر بالسجن المؤبد.

وزار وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين يوم الثلاثاء المكان الذي حدث به الحادث ، كما أعرب رئيس الوزراء الفرنسي الجديد جان كاستكس عن تعازيه في تغريدة على تويتر.

للمزيد من الأخبار من هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك بالأسفل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك