أخبار بلجيكا

مجلس الأمن القومي البلجيكي يؤجل قرارات تخفيف الاجراءات للمرحلة الخامسة

تأجيل اجراءات المرحلة الخامسة في بلجيكا

رئيسة الوزراء البلجيكي صوفي ويلميس أعلنت قبل قليل خلال المؤتمر الصحفي ، أن المملكة البلجيكية لن تقرر اليوم بشأن تخفيف إجراءاتها للمرحلة الخامسة من خطة الخروج من الحجر الصحي.

حيث قالت “صوفي ويلميس” ، كما تعلمون منذ يوم السبت الماضي أصبح من الضروري، إرتداء قناع الفم في المتاجر والمناطق المغلقة ، لكن إرتداء الكمامة لا يجب أن تمنعنا من إحترام الإجراءات الأخرى.

وإن القناع هو احتياطي إضافي ، لكنه لا يقف وحده ، مضيفة أن القواعد الذهبية الـ 6 لا تزال مهمة. ويمكن أن تصبح أقنعة الفم إجبارية في أماكن أخرى ، إعتمادًا على الحالة الصحية في البلاد. ففي الإجتماع الأخير ، قالت “ويلميس” أن الحكومة قامت بتحديد عددًا من الإجراءات والقرارات التي يمكن أن تدخل حيز التنفيذ إبتداءا من شهر أغسطس المقبل. إذا سمح الوضع بذلك.

إلا أنه تم تأجيل إتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيتم تخفيف التدابير والاجراءات حتى يوم الخميس المقبل 23 يوليو. وبحلول ذلك الوقت ، تأمل الحكومة والخبراء أن يكونوا قادرين على تقييم وضع وباء فيروس كورونا بشكل أفضل.

وقالت “ويلميس” إلى أنه منذ بداية شهر يوليو ، شاهدنا عودة ظهور الفيروس ، وقد تم وضع المرحلة الخامسة ، وكان من المقرر أن تبدأ في 1 أغسطس. وحذرت “ويلميس” من أن فعل الكثير فيما يتعلق بالإجراءات يعتمد على سلوكنا واحترامنا للاجراءات المتبعة سابقا. أما فقاعة التواصل الاجتماعي أو العائلي ستبقى عند حد 15 شخص فقط في الأسبوع. وأن بلجيكا خصصت نظام الألوان عند السفر غير المهم وأدخلته حيز التنفيذ.

حيث يعتمد كل لون حسب قوة الفيروس بكل دولة أو حتى مدينة معينة فيها ، وذلك لمنع الفيروس من التفشي بشكل أكبر. ومع ذلك ، يجب أن يكون الناس يقظين أيضًا خلال اجازتهم وسفرهم للخارج ، وليس فقط بعد عودتهم . ولا يختلف الفيروس في الخارج ، لذا ، طبّق الإجراءات الصحية كاملةً من أجل سلامتك وسلامة عائلتك.

وقالت يجب أن نتجنب موجة ثانية محتملة ، بلجيكا اليوم ليست هي نفسها بلجيكا في شهر فبراير. وأضافت إن الاتجاه ليس إيجابي حاليا ، ولكننا نحاول رؤية كيف تتطور الأمور. ونحاول معرفة المزيد عن سبب عودة ظهور الفيروس ، من ثم يمكننا إتخاذ إجراءات أفضل من ذلك. وأنهت المؤتمر حين قالت إلى إنه إذا إتضح الأسبوع المقبل أن هناك حاجة إلى إجراءات أكثر صرامة. فإن بلجيكا مستعدة للقيام بذلكويجب على الجميع احترام لذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك