أخبار بلجيكا

مجلس الأمن القومي البلجيكي يقدم الاجتماع ليوم الاثنين بسبب تزايد أعداد الفيروس

مجلس الأمن البلجيكي يقدم الاجتماع بسبب ارتفاع اصابات فيروس كورونا

لن ينتظر مجلس الأمن القومي حتى يوم الجمعة من الأسبوع المقبل لعقد اجتماعه ، ولكنه سيقدم ذلك الاجتماع الطارئ الى يوم الاثنين المقبل .

وكتبت رئيسة الوزراء صوفي ويلميس قبل قليل على تويتر أن الهدف من ذلك هو معرفة ما إذا كان ينبغي اتخاذ تدابير إضافية لمواجهة تقدم الموجة الثانية من فيروس كورونا .

حيث جاء هذا الصباح المزيد والمزيد من المكالمات من المستشفيات لضرورة تقديم الاجتماع لانقاذ العديد من الأرواح .

وبات الأمر مقلقاً في المملكة البلجيكية بعد تسارع وتيرة الإصابات بفيروس كورونا 

ففي تقرير معهد الصحة العامة اليوم تحدثنا عن زيادة حالات اصابات فيروس كورونا بنسبة 69%.

وبناء على ذلك أعلن مجلس الأمن القومي عن عقد إجتماع عاجل يوم الاثنين المقبل نظرًا لتطور فيروس كورونا في المملكة .

ففي صباح اليوم ، أعربت وزيرة الصحة البلجيكية ماجي دي بلوك عن قلقها من هذه الأعداد 

وأعلنت رغبتها في أن يجتمع مجلس الأمن القومي المقبل في وقت مبكر مما كان مقرراً .

و عبرت دي بلوك على قلقها خاصة فيما يتعلق بالوضع في مدينة أنتويربن ، حيث يرتفع أعداد الاصابات بشكل سريع .

وقالت ماجي ، إن مجلس الأمن القومي لا يجب عليه أن ينتظر حتى يوم الجمعة لعقد الاجتماع

وطالبت بعقد إجتماع في بداية الأسبوع المقبل لتقييم الوضع وربما إتخاذ إجراءات وتدابير جديدة.

وأعلنت رئيسة الوزراء صوفي ويلميس على تويتر اليوم أن مجلس الأمن القومي سيعقد اجتماعه يوم الاثنين .

وقالت مجلس الأمن القومي سيجتمع يوم الاثنين على أساس تقرير جديد من المستشفيات والهدف هو النظر في اجراءات إضافية على المستوى الوطني ، وستكون هناك تدابير محلية أساسية أيضًا للمناطق الأكثر من حيث انتشار الفيروس .

للمزيد من الاخبار اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك