أخبار بلجيكا

رئيس بلدية مدينة ميدلكيرك غاضب بسبب شخصان مصابان بفيروس كورونا

عمدة مدينة ميدلكيركي ينتقد السماح لشخصان مصابان بكورونا بالذهاب الى مدينته

ذهب شخصان تم اختبارهما بشكل إيجابي من مدينة أنتويرب إلى سكنهما الثاني في مدينة ميدلكيركي الساحلية لإكمال الحجر الصحي الخاص بهما هناك .

وهذا ما أكده حاكم مقاطعة فلاندرن الغربية آن مارتينز ورئيس البلدية يان ماري ديديكر .

تم إخطار رئيس البلدية بهذين الشخصان ولكنه غير قادر قانونًيا على فعل أي شيء لإعادتهم إلى أنتويربن .

ويحث حاكم مقاطعة فلاندرن الغربية الأشخاص الذين تم اعلان اصابتهم بفيروس كورونا

والأشخاص الذين يعانون من أعراض على البقاء في المنزل وعدم التحرك للخارج .

حيث يقيم الأن شخصان مصابان من مدينة أنتويربن في سكنهما الثاني في مدينة ميدلكيركي .

وقال رئيس البلدية ديديكر : ” لقد غضبت لأنهم أصيبوا هناك وبعد ذلك تحركوا طول هذه المسافة لكي يقوموا بالحجر الصحي هنا “.

واتصل رئيس البلدية اليوم بحاكم المقاطعة آن مارتينز ، ورد عليه ، أنه لا يمكنني فعل أي شيء حيال هذا الوضع من الناحية القانونية .

لا أستطيع أن أرسلهم إلى منزلهم في أنتويربن ، وأساساً يمكنهم التجول هنا وهذا خطر على صحة مواطنينا بالمدينة .

وأضاف ” إنه في الواقع سخيف للغاية ، في البداية ، لم يُسمح للمقيمين الأصحاء وغير المصابين بالوصول إلى الساحل .

والآن يُسمح للأشخاص المصابين بذلك ، “هذا هو العالم المقلوب”.

أنا متأكد من أن هؤلاء الشخصان في الحجر الصحي في شقتهم ولا يسمح لهم بالخروج .

لكن قلقي على الأشخاص الآخرين الذين يعيشون في نفس المبنى السكني ، فهناك تعيش امرأة مسنة .

حيث أن الجيران هم الذين أبلغوني بعد أن أرسلت نقابة العمل إليهم رسالة بريد إلكتروني بأن عليهم الانتباه  .

وتابع ، لا يمكن نقل الحجر الصحي إلى البحر ، وكل شخص يصاب يذهب الى سكنه الثاني ، لأن بهذه الطريقة تنتشر العدوى في كل البلاد ، لذلك أطالب الجميع  إذا كنت مريضًا ، أو لديك أعراض أو اختبار إيجابي ، فابق في المنزل “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى