أخبار أنتويرب

وضع أطفال قاصرين في مؤسسة مغلقة بعد السطو المسلح في أنتويرب

السجن لأطفال قاصرين بعد عمليات السرقة في بلجيكا

حكم قاضي محكمة أنتويرب على صبيان يبلغان من العمر اثني عشر وثلاثة عشر عام ، بوضعهم في مؤسسة مغلقة. حيث تم اتهامهم بارتكاب خمس عمليات سطو مع صديق لهم بالغ من العمر ثمانية عشر عامًا ، وكانوا مسلحين بساطور ومسدس كهربائي.

وتم القبض على القاصرين بعد سلسلة من السرقات الوحشية في منطقة “ماركسيم” بمدينة أنتويربن في وقت سابق من هذا الشهر.

وقالت المدعية العام كارولين فاندرستوكر : “هذا استثنائي للغاية ، لأنه في المتوسط ​​، نتعامل مع  مثل هؤلاء القاصرين. كمشتبه بهم مرة في العام ، ولكن هذه المرة اثنان في حالة واحدة”. وتم وضع القاصرين لمدة ثلاثة أشهر في مؤسسات مغلقة ، وكل منهم في مؤسسة مغلقة مختلفة.

وأضافت المدعية العام ، بموجب القانون ، لا يُسمح لنا إلا بحبس الأشخاص من سن الرابعة عشرة. ومع ذلك ، هناك استثناءان ، فإذا كان المشتبه به يعرض حياة وصحة ضحاياه للخطر ، أو إذا أظهر المشتبه به سلوكًا يهدد حياته فهو يعرض نفسه للسجن ، وكلا الاستثنائين ينطبق على هؤلاء القاصرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك