أخبار العالم

امرأة بريطانية إسرائيلية تتقدم بشكوى ضد شركة الطيران منخفضة التكلفة إيزي جيت

رفض اليهود المتشددون الجلوس بجانبها في الطائرة لأنها امرأة

امرأة بريطانية إسرائيلية تتقدم بشكوى ضد شركة النقل والطيران منخفضة التكلفة إيزي جيت بعد أن طُلب منها الانتقال الى مقعد آخر على متن الطائرة في رحلة من تل أبيب إلى لندن .

وحدث ذلك بعد أن رفض بعض اليهود الأرثوذكس المتشددين الجلوس بجانبها .

ميلاني ولفسون ، بالغة من العمر 38 سنة ،وهي تعمل جامعة تبرعات من المنظمات اليهودية ، انتقلت  للعيش إلى تل أبيب قبل 13 عامًا .

حيث دفعت مبلغًا إضافيًا في شهر أكتوبر من العام الماضي للحصول على مقعد بجانب الممر في الطائرة .

وعندما أرادت الجلوس هناك ، طلب منها رجل يهودي متشدد وابنه ، تغيير مكانها مع رجل جالس على بعد صفوف قليلة .

ثم تدخلت مضيفة الطيران وعرضت على ولفسون مشروبًا ساخنًا مجانيًا إذا غيرت مكانها .

وقالت ، لقد فعلت ذلك ، خوفًا من تأخر الرحلة ولأن الركاب الآخرين ما زالوا ينتظرون الجلوس .

وقالت ولفسون : ” لقد تعرضت للإهانة ، وكانت هذه هي المرة الأولى

في حياتي التي أتعرض فيها للتمييز لأنني امرأة .

ولا أمانع أبدًا في تبديل الأماكن إذا كان الأمر يتعلق بالسماح للأصدقاء أو العائلة بالجلوس معًا ، لكنني رفضت لأن المشكلة تكمن في أنني امرأة “.

وهي تطالب الآن بتعويض قدره 66438 شيكل أي ما يقرب من 17000 يورو من شركة إيزي جيت .

كما تريد من إيزي جيت أن تحظر على موظفيها السماح للنساء بتغيير أماكنهن لأنهن نساء .

وتقول الشكوى إن هذا يحدث كثيرا لأن اليهود الأرثوذكس المتشددين يرفضون الجلوس بجانبهم نساء .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك