أخبار العالم

الحكم على بلجيكي بالسجن المؤبد بتهمة الاغتصاب والقتل الشنيع في جنوب إفريقيا

الحكم على بلجيكي هارب منذ 6 سنوات من العدالة

حُكم على شاب يبلغ من العمر 42 عامًا في جنوب إفريقيا يحمل الجنسية البلجيكية بالسجن مدى الحياة .

حيث اغتصب الشاب البلجيكي يورغن فانديكيري (42 عامًا) الفتاة شانتيل بارنارد في عام 2011 ، وبعد ذلك قام بقطع حلقها .

تم الكشف عنه لكنه تمكن من الفرار وكان مطلوبا من قبل الإنتربول الدولي لمدة ست سنوات ، وفي بداية هذا العام ،  قام بتسليم نفسه للشرطة .

حيث تعود الحادثة عندما تم العثور على الضحية شانتيل بارنارد (21 عامًا) ميتة في مدينة بينوني بجنوب أفريقيا في أبريل 2011 .

وفي ذلك الوقت ، كانت تعيش في منزل مملوك لعائلة الجاني ، حيث تم اختطاف الشابة واغتصابها وذبحها .

وبعد وقت قصير من الجريمة ، تم الكشف عن الجاني ، ثم أطلق سراحه بعد ذلك على ذمة المحاكمة بدفع كفالة .

وعندما كان من المقرر أن يبدأ بدفع الكفالة في عام 2013 ،اختفى عن الأنظار .

أقارب الضحية كانوا يخشون أن يكون الجاني ، والذي يحمل الجنسيتين الجنوب أفريقية والبلجيكية ، قد فر إلى بلجيكا ، لكنه لم يفعل ذلك .

مطلوب من الانتربول الدولي :

حيث قام الإنتربول بتفتيش المنزل الخاص به لمدة ستة أعوام ، ومع ذلك ، بقي بعيدا عن الأنظار إلى أن قام

بتسليم نفسه للشرطة في جنوب أفريقيا في بداية هذا العام ، بعد أن قام والده باقناعه بتسليم نفسه .

وعلى الرغم من أن الجاني نفى الاغتصاب والقتل أثناء محاكمته ، فقد أدانته المحكمة في بريتوريا في أواخر الأسبوع الماضي .

كما تم الحكم عليه بعقوبة السجن المؤبد مرتين وخمس سنوات أخرى لعرقلة العملية القضائية .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك