إعلان
أخبار بلجيكا

عالم الأوبئة بيير فان دام: “هذه نتيجة لموجة ثانية تمت معالجتها بشكل غير صحيح”

عالم الأوبئة يقول أن الارتفاع الحالي هو نتيجة لموجة ثانية لم تتم معالجتها

وفقًا لعالم الأوبئة البلجيكي بيير فان دام ، فإن الزيادة الحالية في عدد الإصابات المؤكدة الجديدة بفيروس كورونا هي ” نتيجة لموجة ثانية تمت معالجتها بشكل غير صحيح ” ، هذا ما قاله لمحرري قناة أخبار في تي ام قبل قليل .

حيث قال يبدو أن الفيروس لا يمكن السيطرة عليه ، وإنه موجود الآن في جميع أنحاء بلجيكا 

بعد أن كان موجود في شهر يوليو بشكل أساسي في عدد قليل من المدن الكبيرة .

فبعد أن عاد البلجيكيون من الإجازة ، وبسبب ذلك ، تمكن للفيروس الآن أن ينتشر في جميع أنحاء بلجيكا .

وقال أن الفيروس لن يختفي من تلقاء نفسه ، حيث يبحث عن كل فرصة لإصابة الأشخاص الضعفاء ، ويجب ألا نمنح الفيروس هذه الفرصة .

ووفقًا لفان دام ، في الأول من شهر تموز (يوليو) ، شعرنا أن الأسوأ قد انتهى ، وفي بداية العطلة ، يمكننا أن

نفعل ما نريده مرة أخرى ، ولكن حصل عكس التوقعات بعد أن رأينا الارتفاع في نهاية يوليو وأغسطس .

عودة المدارس في بلجيكا :

والآن نحن في شهر سبتمبر ، حيث عاد الجميع من العطلة ، وبدأت السنة الدراسية من جديد ، ويبدو أن الناس نسوا أخذ تدابير كورونا في الحسبان .

وفي وقت قصير سنرى ما لاحظناه أيضًا في يوليو ، الأرقام آخذة في الارتفاع ، بل وأعلى من ذلك الوقت 

ولا أرى على الفور خوف الناس ، فمعظم الناس لا يحترمون اجراءات كورونا المتبعة ، وإنه صعب على الحكومة في هذا المجال  .

وبحسب فان دام ، هناك حاجة إلى رسالة واضحة من رئيس الوزراء أو وزير الصحة 

على سبيل المثال ، يمكنهم التأكيد على أهمية اجراءات فيروس كورونا في البلاد مرة أخرى .

وعلى ما يبدو نحن نفتقد ذلك حاليًا ، وإذا تركنا هذا يحدث ، فسوف تكون العواقب وخيمة في نهاية سبتمبر .

حيث يؤكد فان دام أيضًا أنه من المهم الحد من عدد جهات التواصل الاجتماعي المنتظمة والامتثال لتدابير النظافة .

ومع ذلك ، نرى أن هناك اشخاص لا يلتزمون بالحجر الصحي ( بعد عطلة في منطقة معرضة للخطر أو جهات اتصال معرضة للخطر )

ولا تزال هناك تجمعات هنا وهناك وأن تدابير الخمسة أشخاص لا يحترمها الجميع ، هذه أشياء يمكن أن تضمن أن كل شيء يمكن أن يبدأ من جديد .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك بالأسفل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك