أخبار بلجيكا

أخبار بلجيكا اليوم … ركاب محاصرون في مصعد “محمي” في مدينة أنتويرب

ركاب محاصرون في مصعد "محمي" في أنتويرب

أدى انقطاع التيار الكهربائي في نفق المشاة تحت نهر سخيلدا في أنتويربن إلى احتجاز ستة ركاب في مصعد

لمدة ساعتين بعد أن لم يُسمح لخدمة الإطفاء بإطلاق سراحهم.

في تفاصيل الخبر ، تعرض نفق سينت آنا التاريخي ، الذي يطلق عليه السكان المحليون اسم نفق المشاة 

لانقطاع التيار  الكهربائي مساء الأربعاء ، تاركًا أجزاء من النفق في الظلام كما تسبب أيضا في توقف المصاعد.

في حين أن إنقاذ الأشخاص من المصاعد هو عادة عمل لخدمة الإطفاء ، إلا أنه في هذه الحادثة تم الإستعانة

بشركة متخصصة لتحرير العالقين.

كما صرح فوتر بروينز من شرطة أنتويرب لوسائل إعلام محلية: “هذه المصاعد محمية تاريخيًا ، لذا لا يمكنك

التعامل معها بقوة، لهذا السبب لم يستطع رجال الإطفاء فعل الكثير وكان من الضروري الإستعانة بشركة

متخصصة لتأتي إلى الموقع ، ونجاحهم أخيرًا في تحرير الناس. 

ويذكر أنه تم افتتاح النفق تحت النهر لأول مرة في عام 1933 بعد سنوات من النقاش حول وسيلة فعالة لربط

شطري المدينة.

بينما وافق السكان المحليون على الحاجة إلى عملية ربط شطري المدينة في عام 1874 ، فإن المخاوف

بشأن التأثير على حركة الشحن تعني أن المهام المتعددة للجسر ستفشل.

وبحلول عام 1931 ، تم اتخاذ القرار لبناء نفق تحت النهر بدلاً من ذلك مع سلالم متحركة خشبية كبيرة على

كل جانب للسماح بالوصول.

حيث تبقى هذه السلالم المتحركة ، المتواجدة إلى جانب المصعد ، هي الطريقة الرئيسية للوصول إلى النفق تحت الماء الذي يربط بين ضفاف النهر.

ووفقًا لجيف سخونماكر ، من وكالة الطرق والمرور ، فإن الحوادث مثل انقطاع التيار الكهربائي والانهيار

شائعة إلى حد ما في النفق ، ولكن يجب إصلاحها في المستقبل.

وتابع “جيف” لأخبار في تي أم “إنها المرة الأولى التي استغرقنا فيها وقتًا طويلاً لتحرير الناس 

ونحن بصدد التحقيق في السبب ، كما نستعد لتجديد نفق المشاة والمصاعد، حيث من المتوقع أن يخلصنا ذلك التجديد من تلك المشاكل”.

للمزيد اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك بالأسفل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى