أخبار بلجيكا

دور الرعاية البلجيكية والتدابير الإضافية في ظل إرتفاع إصابات كورونا

التدابير الإضافية في ظل إرتفاع إصابات كورونا لدور الرعاية البلجيكية

في تصريح لوزير الصحة الفلماني فوتر بيك أنه في حين أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كوفيد آخذ في

الارتفاع ، إلا أن عدد الحالات الجديدة في دور رعاية المسنين لا يزال منخفضًا نسبيًا ، وبالتالي لا يرى الوزير

أي أسباب لتشديد قيود كورونا.

هناك تقارير عن مرضى كورونا جدد في 66 مركز لكبار السن من أصل 820 دار رعاية في الوقت الحالي ، وفقط في ثلاثة دور رعاية تم اختبار أكثر من خمسة أشخاص بشكل إيجابي.

وأضاف الوزير بيك: “إذا قارنا هذا ببداية الأزمة ، فنحن نعمل بشكل جيد ، ونحن مستعدون بشكل أفضل وهناك

العديد من الاختبارات التي تم إجراؤها والتي توحي بالمناخ الإيجابي.

حيث قال بيك إلى أن الإجراءات الأكثر صرامة للزيارات ليست مطروحة على الطاولة الآن ، لهذا السبب يجب أن

نولي المزيد من الاهتمام لرفاهية الناس العقلية،وإذا لم تعد الزيارات خيارًا ، فقد يشعر كبار السن في

دور الرعاية بالوحدة مرة أخرى.

وتابع الوزير:  بينما كنا نعتقد في شهري مارس وأبريل أن الأزمة ستستغرق شهرين فقط ، لكن بتنا نعلم أن

الفيروس يمكن أن يستمر لمدة عام أو أكثر.

هذا يعني أن الإجراءات الأكثر صرامة ستجعل الزيارات أكثر تعقيدًا لفترة طويلة ، حيث يذهب الأشخاص

إلى دار رعاية المسنين حوالي عامين فقط في المتوسط.

للمزيد من الأخبار اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى