أخبار بلجيكا

أخبار بلجيكا مباشر .. من سيكون رئيس الوزراء البلجيكي القادم ؟

بدأت أحزاب فيفالدي بالتفاوض في نهاية الأسبوع الحاسمة

بدأت الأحزاب السبعة التي ترغب في تشكيل حكومة فيدرالية مفاوضاتها الحاسمة في نهاية الأسبوع. ومن الآن فصاعدًا سوف يتحدثون عن أمور مثل العدل والسلامة وسوق العمل والمعاشات التقاعدية. وربما سيتم اتخاذ بعض القرارات الكبيرة يوم غد الأحد. وأيضًا حول منصب رئاسة الوزراء .

يوم الاثنين ، يتعين على كل من بول ماجنيت من حزب (PS) وألكسندر دي كرو من حزب (Open Vld) تقديم تقرير إلى الملك البلجيكي فيليب بشأن تشكيل حكومة . 

حيث أنه في الأيام الأخيرة ، سارت المفاوضات بين الليبراليين والاشتراكيين والخضر و حزب CD & V بسلاسة وبدون نقاشات حادة ، كما يقول المشاركون ، لكن القضايا الاجتماعية والاقتصادية الصعبة حقًا ستتم مناقشتها في نهاية هذا الأسبوع.

في صباح اليوم السبت ، بدأ رؤساء الأحزاب والمفاوضون المشتركون معهم المحادثات حوالي الساعة 10:30 صباحًا.

وكل النقاشات كانت حول العدالة والأمن وملف الهجرة واللجوء وسوق العمل. وتم إرجاع ملف المعاش أيضًا إلى القائمة. حيث سيتم مناقشة زيادة الحد الأدنى للمعاشات إلى 1500 يورو ، وقد لا يتم الموافقة على هذا حتى عمل مناقشة أكبر عن الميزانية في بلجيكا.

كما أنه ليس من الواضح من سيقود نظام فيفالدي المستقبلي. حيث تم وضع علامة على المتسابقين المشاركين بول ماجنيت من حزب (PS) وألكسندر دي كرو من حزب (Open Vld) المنافسين ومن الممكن أن يصبح أحدهم رئيس الوزراء ، وصورهم بالأعلى.

ولم تنكر رئيسة الوزراء الحالية صوفي ويلميس في مقابلة على تلفاز “أخبار في تي أم” يوم الجمعة أنها قد تصبح نائبة رئيس الوزراء البلجيكي الجديد. 

حيث تم عقد العديد من الاجتماعات بشكل مكثف في الأونة الأخيرة ، لأنه من الضروري لتحالف فيفالدي أن يشكل حكومة قبل يوم الخميس 1 أكتوبر. وسيعرف هذا يوم الاثنين تقريبًا. لأنه يجب على ماجنيت ودي كرو تقديم التقرير إلى الملك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك