أخبار بلجيكا

ما هي اجراءات اللجنة الإستشارية اليوم الجمعة من أجل الحد من انتشار كورونا في بلجيكا

ما هي التدابير الجديدة اليوم الجمعة في بلجيكا من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا

تأخر المؤتمر الصحفي للجنة الاستشارية في بلجيكا حوالي خمس عشرة دقيقة، في تمام الساعة 7.15 مساءًا ، وقدم رئيس الوزراء البلجيكي “ألكسندر دي كرو ” مع أعضاء اللجنة الآخرين مزيدًا من المعلومات حول القرارات المتخذة.

ما هي التدابير الجديدة في بلجيكا؟:

حيث افتتح رئيس الوزراء في بلجيكا ” ألكسندر دي كرو” المؤتمر الصحفي قائلاً: “إننا الأن نواجه أيام وأسابيع مهمة للغاية. وفي الأسابيع القادمة سوف نحدد كيف ستتطور الأعداد. أنتم تعلمون أننا كنا على المسار الصحيح معًا خلال الأسابيع الـ 8 السابقة. وفي ذروة الموجة الثانية ، كان لدينا 22 ألف إصابة يوميا. وحاليا هو أقل عشرة مرات. لأننا اتبعنا القواعد والاجراءات معًا “.

ويجب على الأرقام أن تنخفض ، ولكن بعد ذلك علينا الالتزام بالتدابير المتبعة. وعلينا أن نستمر في تقييد التواصل مع الناس. أطفالنا الأن في عطلة ، لكن الفيروس لا يأخذ عطلة.”

وقال “نحن بحاجة الأن إلى تشديد الإجراءات والتدابير الحالية وتشديد الرقابة على الحدود. وتشديد العمل عن بعد والنصح بعدم السفر إلى خارج بلجيكا.

العمل عن بعد في بلجيكا:

حيث رأينا أن الامتثال للعمل عن بعد يقل الأن ، وهذا ليس جيد. لأنكم تسمحون للفيروس بالانتشار مرة أخرى. لذلك سنشدد الضوابط. والشركات التي لا تمتثل الى هذه التدابير يمكن أن تواجه غرامات كبيرة “. وأنا أعرف أن معظم الذين يعيشون في بلجيكا يفهمون ذلك جيدًا ، ويلتزمون به.  لذلك أشكرهم على ذلك.

وبالنسبة للسفر للخارج ،سنتحقق أيضًا من هذا الأمر بشكل أكثر صرامة. فعلى سبيل المثال ، عند إكمال نموذج تحديد موقع المسافرين . يجب على الأجانب ابتداءا من اليوم أيضًا أن يختبروا بأنفسهم ، وإثبات أن لديهم اختبار سلبي “.

وأكد رئيس الوزراء “دي كرو” على أهمية الامتثال للقواعد الحالية. واستقبال شخص واحد محبوب مقرب لكل أسرة. وستستمر قاعدة الأربعة أشخاص في التجمعات في الشارع. فإذا فعلنا ذلك ، فسنحصل قريبًا على نتيجة جيدة. لذلك إذا كانت لديك شكوك حول الحجم الذي يجب أن يكون عليه الحفلات المنزلية. فأنا أقول: اجعلها صغيرة. واجعلها لعائلتك فقط أو دعوة شخص واحد مقرب، ومن يخالف هذه القوانين سيعرض نفسه للغرامات الباهضة”.

وبالنسبة لمنع التجول الليلي في بلجيكا سيبقى كل شئ على ما هو عليه كما كان.

واختتم برسالتين ، حيث قال : “الرسالة الأولى هي لموظفي الرعاية الصحية في بلجيكا. كان هذا العام صعبًا للغاية. وأعرف أن الكثير منكم يعانون الأن. وفترة أعياد الكريسماس صعبة للغاية لأنه يتعين عليكم العمل. دعني أقول إننا نشكركم جميعا على الجهود التي بذلتموها”.

والرسالة الثانية هي للقطاعات الأخرى ، التي ستبقى مغلقة حتى إشعار أخر، وهي المطاعم والمقاهي، ومهن التواصل القريب مثل محلات الحلاقة ومحلات التجميل ، والقطاع الثقافي في بلجيكا. ونحن لم ننساكم ، ومتضامنون معكم دائما. لذلك ستستمر إجراءات الدعم المالية الحالية. ولن ندعكم وحدكم ، لذلك ستستمر بنفس الاجراءات لكم “.

للمزيد من الأخبار في بلجيكا إنزل قليلا إلى الأسفل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك