أخبار العالم

وفاة شاب من مدينة زاندهوفن في بلجيكا بعد انفجار ألعاب نارية في ليلة رأس السنة

وفاة شاب (28 عامًا) بعد انفجار الألعاب النارية في بلجيكا

لقى شاب يبلغ من العمر 28 عامًا مصرعه ليلة أمس الخميس ، وهي ليلة رأس السنة الجديدة ، نتيجة حادث يتعلق بالألعاب النارية في بلدية “زاندهوفن” بمقاطعة أنتويرب البلجيكية. وبحسب الشرطة ، أصيب الرجل بانفجار الألعاب النارية في وجهه.

حيث وقع الحادث في منزل في بلدية “زاندهوفن” شرق مقاطعة أنتويرب. وكان الرجل هناك مع عائلته ، وعلى الرغم من حظر الألعاب النارية المطبق أيضًا في بلجيكا ، فقد أراد إطلاق الألعاب النارية للاحتفال بليلة رأس السنة.

وعندما أراد أن يرى عن قرب سبب عدم انفجار الألعاب في الهواء ، انفجرت الألعاب النارية في وجهه. وتوفى الشاب متأثرا بجراحه على الفور.

كما توفى شاب يبلغ من العمر 25 عامًا في حادث ألعاب نارية في بلدة “Boofzheim” في منطقة الألزاس في فرنسا. ونُقل شاب أخر يبلغ من العمر 24 عامًا إلى المستشفى مصابًا بجروح خطيرة في وجهه. ويسري حظر الألعاب النارية طوال شهر ديسمبر في فرنسا.

ولم يمت أي شخص في هولندا هذا العام الجديد نتيجة لحادث الألعاب النارية. حيث أصيب فقط رجل من مدينة “ألفين آن دن راين” بجروح خطيرة بعد ظهر يوم الخميس عندما انفجرت ألعاب نارية في شقته. وقالت مستشفى العيون في مدينة روتردام الهولندية أن هذه الليلة كانت أهدأ ليلة منذ سنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك