أخبار بلجيكا

وزير الهجرة واللجوء في بلجيكا:” عدد اللاجئين العائدين مستقرا في عام 2020″

انخفاض عدد طلبات اللجوء وأيضا معدل عودة المهاجرين الذين ليس لديهم أوراق في بلجيكا

انخفض عدد طلبات اللجوء وأيضا معدل عودة المهاجرين الذين ليس لديهم أوراق في بلجيكا في العام الماضي. وظل ترحيل اللاجئين الذين ليس لديهم أورواق وممن لديهم سجل إجرامي في بلجيكا مستقرا. وهذا واضح من أرقام إدارة الهجرة في بلجيكا Fedasil.

ففي عام 2020 ، تم إعادة 4896 شخصاً. وفي عام 2019 تم إرجاع 8706 شخص. لكن يبدو أن سياسة الإرجاع تعرقلت خاصة خلال الأشهر الأولى من أزمة كورونا في بلجيكا. وذلك يرجع إلى انخفاض كبير في عدد اللاجئين القادمين إلى بلجيكا، كما انخفضت عدد الأماكن المتاحة في المراكز المغلقة أيضًا بسبب الإجراءات الصحية. بالإضافة إلى ذلك ، كان يجب أن يكون من الممكن للشرطة المصاحبة لإرجاع اللاجئين اتباع الإجراءات الصحية عند العودة.

ومن اللافت للنظر أنه في إطار الإعادة القسرية ، ظل ترحيل الأشخاص الذين ارتكبوا جرائم في بلجيكا مستقرًا إلى حد ما. ففي عام 2020 ، اشتمل هذا على 1156 عملية طرد من السجون البلجيكية مقارنة بـ 1469 في العام الذي سبقه. وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة سامي مهدي من حزب (CD & V) راضٍ عن هذا الاتجاه.  حيث قال “هذا في الواقع شئ إيجابي في هذا الوباء.”

العودة الطوعية في بلجيكا:

تظهر أرقام العائدين انخفاضًا بنسبة 43 في المائة. وقال وزير الهجرة واللجوء في بلجيكا “سامي مهدي” يرجع هذا الإنخفاض إلى عمليات الطرد الفوري للأشخاص الذين يصلون إلى الحدود بدون وثائق صالحة. حيث انخفض هذا الرقم بنسبة 65٪ ، لأن عدد المسافرين في مطار “زافنتيم” ببروكسل انخفض أيضًا بنسبة 74٪ في عام 2020. وأعيد 808 شخص في عام 2020 مقارنة بـ 2318 شخص في عام 2019.

بالإضافة إلى ذلك ، عاد 1956 شخصًا طواعية العام الماضي ، مقارنة بـ 2.559 في عام 2019. لكن منذ نوفمبر عاد الرقم إلى نفس المستوى كما كان من قبل. “حيث انخفضت العودة الطوعية بشكل أقل خلال أزمة كورونا. ويطلب الناس طواعية للعودة إلى بلادهم. وهذا يعني أنه خلال الأزمة ربما أدركوا أنهم يتطلعون بشكل أفضل إلى مستقبل جديد في بلادهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك