اعتقال طبيب للاشتباه بقتله مرضى كورونا في موجة كورونا الأولى

اعتقال طبيب إيطالي للاشتباه بقتله مرضى كورونا

تم وضع طبيب في شمال إيطاليا قيد الإقامة الجبرية يوم الاثنين بزعم تسببه بوفاة اثنين من مرضى فيروس كورونا خلال موجة كورونا الأولى في شهر مارس. وأبلغت الشرطة الإيطالية عن ذلك.

الطبيب متهم بإعطاء جرعة قاتلة من مرخيات العضلات لمريضين. وكان عمر المرضى 51 و 80 سنة. حيث كان يعمل الطبيب في مستشفى بالقرب من مدينة “بريشيا” ، في منطقة لومباردي المتضررة بشدة. وبحسب مذكرة التوقيف ، أراد الطبيب تحرير الأسرة وزيادة قدرة طاقم المستشفى.

وبعد بلاغ من الأهالى ، تم استخراج جثتي المريضين للفحص. وتم العثور على التخدير الكامل في كليهما.

ووفقًا لوكالة الأنباء الإيطالية “ANSA” ، فإن العقار يستخدم بشكل شائع لتنبيب الأشخاص ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا تم استخدامه بجرعة خاطئة. وقالت السلطات الإيطالية أنه ستقوم بإستجواب الطبيب يوم الجمعة. ومن المعروف أن كورونا تفشى بشكل كبير في منطقة لومباردي في إيطاليا في شهر مارس. وقام الطبيب بذلك الفعل لكي يقوم بتفريغ بعض الأسرة لمرضى آخرين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى