أخبار العالم

استيقاظ شاب بعد 11 شهر من الغيبوبة لكنه غير مدرك بأزمة كورونا

شاب يستيقظ من الغيبوبة بعد 11 شهرا من إصابته بحادث سير

دخل شاب بريطاني في غيبوبة لمدة عام تقريبًا بعد تعرضه لحادث سيارة خطير، والأن يستيقظ ولكنه لا يعرف أي شيء عن أزمة كورونا بالرغم أنه أصيب مرتين بكورونا في المستشفى.

حيث أصيب “جوزيف فلافيل” البالغ من العمر 19 عامًا بحادث سيارة في مسقط رأسه في مدينة “توتبري” ، بالمملكة المتحدة في تاريخ 1 مارس 2020. وكان هذا قبل ثلاثة أسابيع من بدء سريان أول إغلاق في المملكة المتحدة البريطانية.

وظل “جوزيف” في غيبوبة لمدة 11 شهرًا ، لكنه الآن استيقظ ويمكنه التواصل عن طريق الرمش بالعين أو الابتسام. وهو يحرز تقدمًا سريعًا ويمكنه حتى تحريك أطرافه أحيانا. في البداية كانت عيناه فقط مفتوحتين ولم يكن يتفاعل مع أي شيء. وفي الأسابيع القليلة الماضية ، اتخذ خطوات مذهلة ، وبدأ يتحرك.

حيث قالت خالته:”على الرغم من عدم وجود ذكريات نشطة لجوزيف عن فيروس كورونا في بريطانيا ، فقد أصيب المراهق مرتين به خلال فترة وجوده في المستشفى. وبسبب إجراءات كورونا الحالية ، لا يُسمح للمراهق باستقبال الزوار. ويتواصل مع عائلته وأصدقائه عبر الإنترنت، وسُمح لوالدته بالزيارة في عيد ميلاده التاسع عشر ، ولكن على مسافة مناسبة.

وقالت أمه :” نحن غير متأكدين من مدى فهم ابني للموقف. حيث وقع حادثه قبل الإغلاق الأول وأصيب بغيبوبة خلال الوباء بأكمله. كيف أشرح ذلك لشخص كان في غيبوبة!. فقبل الحادث ، كان جوزيف مراهقًا يتمتع بصحة جيدة ورياضيًا. وأراد الحصول على شهادته ثم أخذ رحلة طويلة. وقمنا الآن بإنشاء موقع أسميناه “رحلة جوزيف”. في محاولة لجمع الأموال بهذه الطريقة لتغطية التكاليف الطبية. ويمكن لأفراد العائلة والأصدقاء أيضًا مشاركة مقاطع الفيديو والرسائل. وبهذه الطريقة يظل ابني على اطلاع دائم بحياة أحبائه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك