بلجيكا مباشر

تستمر طلبات اللجوء في بلجيكا بالانخفاض في الشهر الأول من العام 2021

وزير الهجرة واللجوء في بلجيكا يؤكد انخفاض أعداد اللاجئين في بلجيكا

انخفض عدد طلبات اللجوء في بلجيكا إلى النصف في شهر يناير مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. ومن اللافت للنظر أيضًا أن لاجئين دولة سوريا ليسوا في المراكز الثلاثة الأولى في بلجيكا. وذكر ذلك وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة في بلجيكا ، “سامي مهدي” ، الذي قام بزيارة عمل للمفوض العام للاجئين وعديمي الجنسية (CGRS) يوم أمس الأربعاء.

وقال مهدي:”انخفض عدد طلبات اللجوء من 2739 طلب في يناير 2020 إلى 1363 طلب لجوء الشهر الماضي. وهناك أيضًا انخفاض واضح مقارنة بشهر ديسمبر 2020 حيث قدم 1879 شخصًا فقط طلبات لجوء في بلجيكا.

ويوضح سامي مهدي قائلاً: “من الصعب دائمًا التنبؤ بعدد طلبات اللجوء في بلجيكا ، لكن فيروس كورونا كان له تأثير لا يمكن إنكاره على أرقام اللجوء لدينا في بلجيكا”.

ومن اللافت للنظر أن سوريا تراجعت من قائمة البلدان الثلاثة الأولى من أصل ثلاثة لأول مرة منذ فترة طويلة. ولا يزال الأفغان يمثلون المجموعة الأكبر ، حيث تم تقديم 283 طلبًا في يناير 2021 ، على الرغم من انخفاض عدد الطلبات اللجوء من أفغانستان أيضًا بشكل حاد. ثم تليها إريتريا (124 طلب) وفلسطين (121 طلب). وعلى الرغم من أزمة كورونا ، تظل طلبات اللجوء المقدمة من الأشخاص من إريتريا والصومال مستقرة مقارنة بالأشهر السابقة.

والأرقام أعلاه تعلمنا مرة أخرى أن العوامل الخارجية تؤثر على سياستنا. ويمكن أن يكون الوضع المقلق في (إريتريا والصومال وإثيوبيا، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من العوامل المحددة لهذا الإنخفاض. على أي حال ، نحن نراقب الوضع عن كثب.

كما وعد وزير الهجرة سامي مهدي بالاستثمار في توظيف موظفي جدد للكومسيارات من أجل التسريع من عملية اللجوء في بلجيكا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك