دي ويفر: يجب على الحكومة العودة إلى القواعد المتعلقة بالزجاج في المطاعم

وزيرة الداخلية: "الشرطة ستطبق بهدوء ،لكنها ستتدخل عندما يصبح الخطر على الصحة أكبر من اللازم"

قال رئيس بلدية مدينة أنتويربن “بارت دي ويفر” من حزب ( N-VA)، أنه يجب تغيير قوانين ألواح الزجاج والتي يتم وضعها بين الطاولات لكي يتم تقريب المسافة من بعضهم البعض في المطاعم والمقاهي. لأن هناك مطاعم ومقاهي لا يوجد لديها مساحة كافية لذلك. 

وردت وزيرة الداخلية البلجيكي “أنيليس فيرليندن” من حزب (CD&V) أن هناك بعض الإحراج في اتصالات الحكومة الفيديرالية بسبب هذه المشكلة.

وقال “بارت دي ويفر” اليوم السبت أنه تلقى الكثير من الأسئلة من ملاك المقاهي والمطاعم بشأن هذا الموضوع. وقال أيضا “إذا لم يتم تعديل القرار الوزاري حتى يوم الجمعة القادم، وكانت القوانين الخاصة بحظر الاجتماع سارية بالفعل في ذلك اليوم ، فمن الواضح أن حل هذه المشكلة سيكون صعب”.

تنفيذ القانون في بلجيكا:

أكد رئيس بلدية مدينة أنتويربن، أنه سيقوم بتنفيذ القانون، ولكن فيما يتعلق بالحظر المفروض على الزجاج في قطاع المطاعم والمقاهي ، ستكون الشرطة حاضرة لمراقبة ذلك، وشدد على أن الحكومة الفيديرالية يجب عليها أن تعكس هذا الإجراء.

وقالت وزيرة الداخلية في بلجيكا “فيرليندن” لقناة VTM أن الإتصالات بشأن حل هذه المسألة لم تكن واضحة من قبل. لأنه في البروتوكول المبرم بين الحكومة الفيدرالية وقطاع المطاعم والمقاهي” الهوريكا” ، يسمح أن تكون الألواح الزجاجية أقرب لبعضها البعض ، لكن في الواقع ، لا يمكن أن يتم تطبيق ذلك.

الإتفاق مع الشرطة ورؤساء البلديات:

قالت الوزيرة “لقد اتفقنا مع الشرطة ، كما أشار العديد من رؤساء البلديات بالفعل ، على أن التنفيذ سيكون لينًا. ولكن عندما توجد مواقف خطيرة ، سيتم اتخاذ إجراءات إضافية.

وستحكم الشرطة على أساس الحقائق والسياق المحلي. وعند القيام بذلك ، سوف يأخذون في الاعتبار الاستعدادات التي اتخذها أصحاب المطاعم والمقاهي. وإذا كان الكثير من الناس لا يزالون قريبين جدًا من بعضهم البعض وهناك خطر على الصحة ، فسيتم بالطبع اتخاذ الإجراءات “.

وزيرة الداخلية في بلجيكا
وزيرة الداخلية البلجيكي “فيرليندن”

وأشارت الوزيرة إنها تتفهم إحباط أصحاب المطاعم والمقاهي في بلجيكا. ولكن بسبب المطالبات بحل هذه المشكلة، ستكون هذه المسألة على طاولة أعمال اللجنة الاستشارية القادمة والتي ستنعقد يوم الثلاثاء المقبل بتاريخ 11 مايو.

وبالتأكيد نريد أن نجعل من الممكن للمطاعم والمقاهي أن تستوعب الكثير من الزبناء ، ولكن يجب أن يتم ذلك بصورة آمنة وصحية. كما أننا نحتاج أيضاً إلى الاستماع إلى ما يخبره له العلماء بعناية ويجب أن نتوخى الحذر. وأضافت الوزيرة أن هناك المزيد من المرضى في المستشفيات وغرف العناية المركزة مقارنة بالعام السابق”.

من جانبه ، اعتذر نائب رئيس الوزراء ووزير المالية البلجيكي “فينسينت فان بيتيجيم” من حزب (CD&V) يوم أمس الجمعة عن عدم الوضوح في التواصل بين الحكومة الفيدرالية وقطاع المطاعم والمقاهي فيما يتعلق بألواح الزجاج.

وقت إغلاق المطاعم والمقاهي في بلجيكا:

فيما يتعلق بموعد الإغلاق ، قالت فيرليندن :”لدي إيمان كبير برؤساء البلديات وحكم السلطات المحلية. إنهم يعرفون مدنهم بشكل أفضل.

وتم الإتفاق على إغلاق المطاعم والمقاهي الساعة العاشرة مساءًا مع اللجنة الاستشارية، وهذا واضح. والهدف هو ضمان أن كل شيء يسير بسلاسة “.

وعندما سئلت عما إذا كان الزبائن لا يزال بإمكانهم طلب شيء ما في الساعة 9.55 مساءًا، أجابت الوزيرة: “المطاعم يجب أن تغلق في الساعة 10 مساءًا.

ويمكن للمشغلين التنظيف بعد ذلك. وإذا كنت تستطيع أن تشرب بسرعة ، فلا يزال بإمكانك طلب شيء من الساعة الخامسة إلى العاشرة. ولكن بعد ذلك يجب أن تسير بسرعة “.

إلغاء حظر التجول في بلجيكا:

اعتبارًا من اليوم السبت ، لم يعد حظر التجول في بلجيكا موجودًا. بدلاً من ذلك ، هناك حظر على تجمع أكثر من ثلاثة أشخاص بين منتصف الليل والساعة الخامسة صباحًا.

وخلاف ذلك يجوز تجمع عشرة أشخاص في باقي الوقت من اليوم. وقالت فيرليندن: “في الوقت الحالي ، لا توجد أرقام متاحة للانتهاكات”.

أخيرًا ، تريد الوزيرة أن تظل متفائلة بشأن إعادة فتح المطاعم والمقاهي في الداخل. حيث قالت: “إذا استمر كل شيء في التطور بشكل إيجابي ، فيمكن إعادة فتح الفنادق والمطاعم والمقاهي من الداخل في بداية شهر يونيو”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك