بلجيكا مباشر

اتفاق النقابات العمالية وأرباب العمل على ارتفاع الأجور في بلجيكا

تتفق النقابات العمالية وأرباب العمل في بلجيكا على الحد الأدنى للأجور

توصلت النقابات العمالية وأرباب العمل في بلجيكا الليلة الماضية إلى اتفاق بشأن رفع الحد الأدنى للأجور. كما تم إبرام اتفاقيات حول العمل الإضافي والتقاعد. وستبقى الكلمة الأخيرة للحكومة البلجيكية والشركاء الاجتماعيين.

بعد ساعات من المفاوضات توصل الشركاء الاجتماعيون في بلجيكا إلى مسودة اتفاق حول عدد من الملفات المهمة.

حيث قال الصحفي البلجيكي “ستيفن ديركس”: “لقد أصبح حقًا ماراثون تفاوضي، لأنه لا يزال يتعين علي الحكومة البلجيكية الموافقة بشكل كلي على بعض الملفات. وهذا يتطلب أيضًا الكثير من العمل .”

أولاً ، هناك اتفاق على رفع الحد الأدنى للأجور في بلجيكا ، وهو أمر كانت النقابات تعمل من أجله منذ سنوات. وقامت بعمل الكثير من الإضرابات لذلك.

وتم الإتفاق على أن هذه الزيادة في الأجور ستتم في خطوات. في أبريل من العام المقبل ، سيتم إضافة 75 يورو شهريًا كحد أقصى إلى راتب أكثر من 1700 يورو كراتب صافي من الضرائب.

وتأمل النقابات العمالية في بلجيكا أن حوالي 90 في المائة من تلك الرسوم الإضافية ستبقى.

رواتب الضمان الإجتماعي في بلجيكا:

أيضا سيتم رفع رواتب العاطلين عن العمل والذين لديهم راتب ضمان اجتماعي مثل ” إعانات الأوسمويه والسي بي أس”

وفي عامي 2024 و 2026 ، يهدف الشركاء الاجتماعيون في بلجيكا إلى الحصول على مبلغ إضافي بقيمة 50 يورو في كل مرة. وبذلك سيتعين على الحكومة البلجيكية دعم ذلك بإجراءات ضريبية إضافية لأصحاب العمل.

ويمكن أيضًا أن تكون هناك زيادة جديدة في عام 2028 ، إذا تم تقييم تأثير الزيادات السابقة بشكل إيجابي.

الاتفاقات بشأن العمل الإضافي الأكثر مرونة مهمة لأصحاب العمل . خلال أزمة كورونا ، جعلت الحكومة العمل الإضافي أسهل وأرخص في القطاعات الأساسية مثل الغذاء والنقل. وسيمتد هذا البرنامج حتى نهاية العام المقبل ويمتد ليشمل جميع القطاعات.

حتى نهاية عام 2022 ، سيكون من الممكن توفير 120 ساعة إضافية من العمل الإضافي الطوعي بنظام ضريبي مناسب للغاية لكل من الموظفين وأصحاب العمل.

حيث يجب على الشركاء الاجتماعيين في وقت لاحق تقديم مسودة اتفاقهم إلى الحكومة البلجيكية. ولا يرى الصحفي البلجيكي “ستيفن ديركس على الفور مشاكل كبيرة تنشأ داخل الحكومة البلجيكية الفيدرالية. لكن الأمر سيتعلق بشكل أساسي بما إذا كانت جميع النقابات العمالية ستوافق أخيرًا على هذا أم لا.

ومعظم الشركاء سوف” يدافعون ويوافقون “على الاتفاقية. فقط نقابة العمال الاشتراكية ABVV موقفها غير معروف ، رغم أنها تتحدث أيضًا عن” اتفاق متوازن إلى حد ما ” . “

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك